مجتمع

المجلس الوطني لحقوق الانسان يدعو إلى المزيد من الاهتمام بفئة المسنين

دعا المجلس الوطني لحقوق الانسان، اليوم الأحد، إلى المزيد من الاهتمام بفئة المسنين من خلال تشديد إجراءات الوقاية من سوء المعاملة وتدعيم الرعاية الصحية والاجتماعية والنفسية لهم.

و أوضح بيان للمجلس بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بشأن إساءة معاملة المسنين الذي يصادف 15 جوان من كل سنة، أن احتفالات هذه السنة “تتزامن مع الظروف العصيبة التي يمر بها العالم جراء فيروس كورونا، و التي زادت من حدة معاناة
المسنين وسوء حالتهم، لكونهم الفئة الأكثر تضررا من الجائحة”.

و أوصى المجلس الوطني لحقوق الانسان بتعزيز آليات الوقاية من سوء المعاملة من خلال التنويع من قنوات التحسيس وتشجيع الوساطة العائلية وتقديم إعانة لتكفل الفروع بأصولهم الى جانب تعزيز قنوات الحوار بين الأجيال
من خلال تنظيم زيارات منتظمة للأطفال والشباب إلى دور العجزة.

كما دعا الى تشديد العقوبات فيما يخص العنف ضد كبار السن وإنشاء مصلحة خاصة لطب الشيخوخة على مستوى كل ولاية، وكذا تفعيل كل الإجراءات المنصوص عليها في القانون10-12 المؤرخ في 29 ديسمبر 2010، المتعلق بحماية الأشخاص المسنين والخاصة بتحسين حالتهم سواء داخل الأسر أو خارجها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق