دولي

المحكمة الجنائية الدولية تؤكد أنها تحقق في استشهاد صحفيين خلال العدوان الصهيوني على غزة

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية، أمس الثلاثاء، أنها تحقق في “جرائم محتملة بحق صحفيين” في العدوان الصهيوني على قطاع غزة، حيث ا ستشهد عشرات المراسلين.

وكانت منظمة /مراسلون بلا حدود/ ومقرها في باريس قد أشارت في نوفمبر الماضي إلى تقدمها بشكوى لدى المحكمة الجنائية الدولية ومقرها في لاهاي، تحدثت فيها عن جرائم حرب على خلفية استشهاد صحفيين خلال تغطيتهم الإعلامية للعدوان الصهيوني على قطاع غزة.

وقالت المنظمة: إن مكتب كريم خان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية أكد أن تحقيق المحكمة بشأن فلسطين يشمل جرائم ضد صحفيين.

وأكدت المحكمة صحة ما أعلنته المنظمة، وقالت: إن “تحقيق مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في الأوضاع في دولة فلسطين يعنى بجرائم مرتكبة ضمن اختصاص المحكمة منذ 13جوان 2014”.

ورصدت لجنة حماية الصحفيين ومقرها في نيويورك استشهاد 79 شخصا على الأقل بين صحفيين وإعلاميين منذ بدء العدوان الصهيوني على قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي، غالبيتهم من الفلسطينيين فيما رصدت نقابة الصحفيين  الفلسطينيين، استشهاد 106 صحفيين وإعلاميين وعاملين في مؤسسات إعلامية، منذ بدء العدوان الصهيوني.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أعربت، أول أمس الإثنين، عن “قلقها الكبير” إزاء “الحصيلة المرتفعة” للصحفيين الفلسطينيين الذين استشهدوا في قطاع غزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى