ثقافة

المخرج شريف عقون غي دمة الله

رحل المخرج و السيناريست  الجزائري شريف عقون صاحب أول فيلم قصير ناطق بالامازيغية مساء يوم الثلاثاء الـ17 ديسمبر 2019 بالعاصمة الفرنسة باريس اثر سكتة قلبية عن عمر يناهز 68 سنة.

ولد الفقيد سنة 1951 و درس في البداية الفيزياء بجامعة الجزائر ثم واصل تعليمه بفرنسا قبل أن يلتحق في 1978 بالمدرسة العليا للدراسات السينماتوغرافي بباريس .

و عاد شريف عقون إلى الجزائر في 1981 حيث التحق بمؤسسة الإذاعة و التلفزيون الجزائري كمساعد مخرج أول .و اخرج في 1990 شريط قصير “بعنوان “نهاية الجن” (22 دقيقة) يعتبر أول فيلم بالامازيغية حاول فيه تقديم صورة مخالفة عن تربية الأطفال بناء على المنطق والخيال بعيدا عن الخوف والأوهام والخرافات

و قام بتصوير هذا الفيلم في الديكور الطبيعي الجميل لقرية تادارت أوفلا  ببجاية و فيه الكثير من الإيحاءات لطفولته هناك .

في 2013 وقع شريف عقون فيلمه الروائي الأول “البطلة” الذي يروي مأساة عائلة جزائرية خلال العشرية السوداء .و يعتبر هذا العمل الفني عبارة عن تكريم لأرواحضحايا الإرهاب وايضا النساء اللواتي وقفن بشجاعة ضد العنف .. و الى جانبالإخراج قام أيضا بكتابة سيناريو هذا الفيلم الذي كان الاول ضمن مشروع ثلاثية سينمائية عن العشرية السوداء حسب ما اعلنه الفقيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر − 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى