رياضة

المخطط الوطني للشباب: لقاء لإثراء الحوار وتبادل الأفكار بين وزير الشباب والرياضة والمنظمات الشبانية

عقد وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي بعد ظهر اليوم الاثنين، اجتماعا تشاوريا مع المنظمات والجمعيات الشبانية وعلى رأسها الكشافة الاسلامية الجزائرية للمساهمة في اثراء الحوار وتبادل الافكار والآراء حول المخطط الوطني للشباب.

وأوضح الوزير في كلمة له بالمناسبة أن “ترقية الشباب والحركة الجمعوية والمجتمع المدني قد وضعها رئيس الجمهورية في مصاف الأولويات واصفا إياها في أكثر من مرة – وعن حق- بالحليف الاستراتيجي الأول للدولة”، مشيرا إلى أن “المخطط الوطني للشباب يهدف الى وضع سياسة عمومية موحدة ومنسجمة لترقية الشباب بالشراكة مع الشباب والجمعيات”.

وأضاف أن هذا “المسعى يتوافق تماما مع مشروع التعديل الدستوري الذي طرحه رئيس الجمهورية للنقاش والاثراء والذي يؤكد على دعم الدولة للحركة الجمعوية وينص لأول مرة على التزامها بتشجيع الشباب على المشاركة في الحياة العامة والسياسية”.

ويرمي المخطط الوطني للشباب إلى جملة من الأهداف الاستراتيجية، كإعادة الثقة بين الشباب ومؤسسات الدولة على أساس بناء عقد اجتماعي جديد مع الشباب والمجتمع المدني الشباني والولوج بهذه الفئة، لمشاركة فعلية في تسيير الحياة العامة الى جانب تعبئة الشباب وتجنديهم في خدمة مسار التنمية المستدامة الشاملة المحلية والوطنية وتحرير طاقات الشباب لخدمة الوطن.

ويتوخى المخطط أيضا، ترقية وتعزيز روح المواطنة وتشجيع العمل التطوعي والنشاط الجمعوي.

ولتجسيد هذه الاستراتيجية وضعت الوصاية، آليات تتمثل في “تفعيل المجلس الأعلى للشباب كاطار دائم للتشاور والتنسيق والحوار علاوة على التسيير التشاركي لدور الشباب مع الجمعيات الشبانية واطلاق المنتدى الرقمي للشباب الجزائري كفضاء مبتكر للحوار والتشاور بين شباب مختلف ربوع الوطن حول قضاياهم”.

كما برمجت الوزارة اطلاق “سلسلة من المشاورات مع الجمعيات الشبانية وبعث المركز الوطني لتنمية الشباب الذي تم تدشينه مؤخرا بمناسبة اليوم العالمي للشباب وهو قطب نموذجي يعمل على تكوين الشباب والجمعيات وتعزيز قدراتهم للمشاركة في الحياة العامة وأخير تنصيب لجنة متعددة القطاعات في الأيام القليلة المقبلة لصياغة المخطط الوطني للشباب”.

من جهته، صرح قائد الكشافة الإسلامية الجزائرية، عبد الرحمان حمزاوي أن اللقاء سمح بطرح العديد من انشغالات الشباب الجزائري في مختلف المجالات والرامية – كما أكد- الى تجسيد طموحاتهم وانشغالاتهم التي عبروا عليها في الكثير من المناسبات.

وقال: “إلتمسنا إرادة كبيرة لدى الوزير لتبني هذه الانشغالات وإتاحة الفرصة للشباب للمساهمة في تطوير مجالاته وتنمية الوطن”.

يذكر أن الحركة الجمعية الشبانية ومختلف المنظمات التي حضرت هذا اللقاء، قدمت مقترحات تعديل الدستور الخاصة بالشباب والمخطط الوطني للشباب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق