أخبار الوطن

وهيبة بهلول للتلفزيون الجزائري : نسعى إلى شراكة استراتيجية فعلية مع الشركات الليبية وشركاتنا الوطنية قادرة على تجسيد استثمارات نوعية

كشفت المديرة العامة للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة وهيبة بهلول أن المنتدى الاقتصادي الجزائري الليبي كان مناسبة هامة للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين ونظرائهم الليبيين، وأنه عرف حوارا صريحا من الجانبين لتعزيز الشراكة الاقتصاديةبين البلدين في جميع القطاعات.

وخلال مشاركتها سهرة اليوم في برنامج “الجزائر مباشر” على القناة الثالثة الإخبارية ، أوضحت السيدة بهلول أن المنتدى خرج بعدة توصيات منها التأكيد على أهمية وضرورة إعادة تفعيل الاتفاقيات الثنائية وتقييم الإطار القانوني للتعاون بين البلدين وتحيينه بما يتماشى مع التطورات والمستجدات في كلا البلدين و كذلك الدعوة إلى تأسيس مجلس أعمال جزائري – ليبي بهدف تعزيز التبادل التجاري والرفع من مستوى تدفق الاستثمارات بين البلدين.

وفي هذا الاطار أكدت المديرة العامة للغرفة الجزائرية التجارة والصناعة أن السوق الليبية تتوفر على فرص واعدة للشركات الجزائرية، وأن المنتدى كان مناسبة جد هامة للمتعاملين الاقتصاديين الجزائريين لتأكيد مشاركتهم في تجسيد مشاريع استثمارية ، مضيفة ان الشركات الوطنية تريد المساهمة في إعادة اعمار ليبيا وتلبية كل احتياجاتها في هذه العملية.

وأوضح في هذا الاطار أن هناك طلب كبير على المنتوج الوطني خاصة في مجال مواد البناء ، الصناعات الدوائية ، المنتجات الفلاحية والصناعات الغذائية بالإضافة إلى الصناعة الكهرومنزلية ، مضيفة أن الشركات الوطنية في مجال الطاقة كمجمع سونلغاز قادر على تجسيد استثمارات كبيرة في ليبيا بالنظر لقدرتها التنافسية في المجال بالإضافة الخبرة الكبيرة التي يمتلكها المجمع العمومي.

وقالت السيدة بهلول ” نريد شراكة وفق قاعدة “رابح -رابح” .. هناك منافسة شرسة داخل السوق الليبية في الظروف الحالية خاصة وأن الكل يريد التصدير الى ليبيا والمشاركة في اعادة التعمير بعد السنوات التي مر بهاهذا البلد، مؤكدة في ذات السياق أن هناك طلب على المنتوج الجزائري بعدما أصبح معروفا لدى المستهلك الليبي .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى