أخبار الوطنإقتصاد

المدير العام لبريد الجزائر: الوضعية الصحية تسببت في نقص السيولة على مستوى مكاتب البريد

أوضح المدير العام لبريد الجزائر السيد “عبد الكريم دحماني” اليوم الخميس، أن نقص السيولة المسجل يعود أساسا إلى نقص التعاملات المالية على مستوى مكاتب البريد بسبب الوضعية الصحية التي تعيشها البلاد”.

وكشف دحماني في تصريح للإذاعة الجزائرية، أن بريد الجزائر قرر تعليق عمليات السحب بالنسبة للأشخاص المعنويين الى جانب إجراءات مصاحبة حفاظا على التخفيف من أزمة السيولة.

وفي هذا الصدد، يرى المدير العام لبريد الجزائر ” أن الهدف من هذه الإجراءات هو التخفيف من النقص المسجل في السيولة والاستعمال الأمثل لها لتمكين أكبر قدر ممكن من زبائن بريد الجزائر القيام بعمليات السحب وهذا الإجراء هو عملية تسقيف عمليات السحب”.

وأضاف دحماني، أن مصالحه قررت تعليق عمليات السحب بالنسبة للأشخاص المعنوية لتمكين فئة العمال والمتقاعدين من سحب أموالهم، فضلا عن التعاون مع بنك الجزائر لضمان أحسن تسيير للسيولة النقدية من خلال عمليات التكافل بين الولايات التي تتوفر على فائض من السيولة، مشيرا إلى اتخاذ إجراءات أخرى تتعلق بتحفيز العمليات الكتابية من خلال استعمال الصك المصادق عليه وكذلك عمليات السحب من حساب الى حساب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى