مجتمع

المدير العام للأمن الوطني يشرف على حفل تكريم النساء الشرطيات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

أشرف المدير العام للأمن الوطني، فريد بن الشيخ، اليوم الإثنين بالمدرسة العليا للشرطة “علي تونسي” بشاطوناف (الجزائر العاصمة), على حفل تكريم النساء الشرطيات، وهذا بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة المصادف لـ 8 من مارس من كل سنة.

وفي كلمة له خلال هذا الحفل التكريمي الذي حضره عدد من أعضاء الحكومة، أشاد المدير العام للأمن الوطني بـ “الدور الهام والمساهمة الفعالة التي بذلتها وما زالت تبذلها المرأة الشرطية منذ التحاقها بجهاز الأمن الوطني وارتدائها البذلة الزرقاء عن قناعة وجدارة واستحقاق”.

وقال في هذا الإطار أن المرأة الشرطية “أثبتت قدرتها على رفع التحدي في تولي مهنة المصاعب وتجندها إلى جانب الرجل في التصدي للجريمة بكل أشكالها، حفاظا على أمن واستقرار البلاد”، وهي بذلك تستحق “كل الاحترام والتقدير”.

وأكد بأن “المرأة الجزائرية أثبتت وجودها كعنصر فعال في بناء المجتمع والمساهمة في تحريك دواليبه عبر مختلف القطاعات”، مبرزا “عزمها على مواصلة السير بكل ثبات على درب الوفاء الذي رسمه نساء ورجال الرعيل الأول من أجل بناء دولة قوية مسموعة الكلمة وحاضرة في المحافل الدولية, وهي تدخل اليوم مرحلة أخرى من التطور والرقي لبناء جزائر جديدة” .

ووجه المدير العام للأمن الوطني بالمناسبة “تحية تقدير لكل نساء الجزائر”,خاصا بالذكر “المجاهدات اللائي ساهمن في وضع النواة الأولى لبناء دولة جزائرية قوية بفضل تضافر جهود كل بناتها وأبنائها المخلصين”.

وتقدم أيضا بـ “تهانيه الخالصة” إلى جميع منتسبات الأمن الوطني، متمنيا لهن “المزيد من التألق والنجاح والتوفيق على الصعيدين المهني والعائلي”، داعيا الى “مواصلة العمل بنفس العزيمة والثبات للمساهمة في المزيد من الرقي بمؤسسات
الجمهورية”.

وتم بالمناسبة تكريم عدد من المجاهدات وإطارات من مختلف القطاعات ومن الأسلاك الأمنية،بالإضافة إلى ممثلات عن المجتمع المدني وشرطيات ومتقاعدات ورياضيات، إلى جانب عدد من الإعلاميات.

كما قام المدير العام للأمن الوطني بتكريم والد شهيد الواجب الوطني، مفتش الشرطة قبي مصطفى، الذي وافته المنية أثناء تأدية مهامه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى