آخر الأخبارأخبار التلفزيون

المدير العام للتلفزيون الجزائري: أبناء المؤسسة نجحوا في رسم صورة مشرقة للمؤسسة العمومية للتلفزيون وللجزائر

تقدم المدير العام للمؤسسة العمومية للتلفزيون الجزائري شعبان لوناكل، بأسمى عبارات الشكر والتقدير لكل العاملات والعمال والإطارات في المحطة المركزية والمحطات الجهوية والمراكز الفرعية، بكل مجالاتهم وتخصصاتهم.

وأكد المدير العام على تمكن المؤسسة من إنجاح المواعيد الهامة مؤخرا في رسالة هذا نصها:

إلى عمال وعاملات وإطارات التلفزيون العمومي

شكر وتـقـديـر وعـرفـان

لطالما رفعتم التحديات في مؤسستنا العريقة عبر السنوات، ولكن التحدي هذه السنة كان الأكبر، بتزامن حدثين عظيمين: الاحتفالات المخلدة لستينية الاستقلال التي تعتبر الأضخم على الإطلاق، وفعاليات الدورة التاسعة عشرة للألعاب المتوسطية بوهران التي تعتبر أكبر حدث رياضي دولي تحتضنه الجزائر منذ سنوات طويلة.

لا تسعني الكلمات لأعبر لكم عن امتناني العميق لكل موظف أدى عمله وأكثر، بدافع ضميره المهني، طيلة ساعات مضنية عبر ربوع وطننا الشاسع، في درجات حرارة قاسية وظروف مناخية وطبيعية شاقة.

نقولها وكلنا اعتزاز وفخر: إن أبناء هذه المؤسسة بكل مجالاتهم وتخصصاتهم وكل من موقعه، نجحوا على كل الأصعدة وبكل المقاييس في رسم صورة مشرقة للمؤسسة العمومية للتلفزيون وللجزائر معا.

أتوجه بأسمى عبارات الشكر والعرفان والتقدير لكل العاملات والعمال والإطارات في المحطة المركزية والمحطات الجهوية والمراكز الفرعية الذين ورغم تعاقب المواعيد الهامة في الشهور الفائتة إلا أنهم أثبتوا في كل مرة أن نداء الواجب والوطن يلغي كل الاعتبارات مهما كانت.

نحن واعون بالتضحيات التي قدمتموها ولاتزالون، من وقت وجهد وصبر لأداء مهامكم بإتقان، ورغم الكثير من الصعوبات الموضوعية والضغط الكبير لضمان نقل مباشر وتغطية آنية شاملة ومتكاملة، إلا أن النتيجة المبهرة التي ظهرت على الشاشات فاقت كل التوقعات وأثبتت أن هذه المؤسسة غنية بأبنائها المخلصين البررة وهي مدرسة في المهنية والتفاني معا.

لا تسعفنا الكلمات في قول كلمة الحق فيكم، فلولا جهودكم لما تمكنا من إنجاح هذه المواعيد الهامة، ولما تمكنا من وضع مؤسستنا على خارطة النجاح في فترة قياسية، فشكرا لكم، ولتميزكم ملء الأرض حيا وعرفانا، فقد أثبتتم أنكم على قدر المسؤولية وقد حملتم على عاتقكم أمانة العمل والإخلاص فيه.

 تحيا الجزائر وكل عام وأنتم بخير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى