مجتمع

المدير العام للحماية المدنية يدعو للتكوين الجيد للأعوان لضمان تسيير ناجح للكوارث الكبرى

دعا المدير العام للحماية المدنية العقيد بوعلام بوغلاف الأمس الخميس بسعيدة، إلى “ضرورة التكوين الجيد لأعوان وحدات التدخل للحماية المدنية بما يؤهلهم لضمان تسيير ناجح في حالة وقوع كوارث كبرى”.

وأوضح المسؤول الأول عن جهاز الحماية المدنية لدى إشرافه على جانب من تمارين لفرق الدعم والتدخل الأولي في الكوارث الكبرى والمخاطر المنظمة بولاية سعيدة ، “أن التكوين الجيد يساهم بشكل ايجابي في تحضير هؤلاء الأعوان لتسيير ناجح لمختلف الكوارث الكبرى المحتمل وقوعها في أي لحظة”.

وأشار العقيد بوغلاف، “أن المديرية العامة للحماية المدنية تعطي أهمية كبيرة لهذا الجانب من خلال برمجة لقاءات جهوية لفرق الدعم والتدخل الأولي في الكوارث الكبرى والمخاطر للوقوف على مدى جاهزية أعوانها مع تقديم توجيهات من طرف إطارات مركزيين للمديرية العامة”.

ومن جانبه ذكر المدير المركزي للمديرية العامة للحماية المدنية العقيد مولاي خليفة، “أن الهدف من تنظيم هذه التجمعات هو الوقوف على مدى جاهزية فرق الدعم والتدخل الأولي في الكوارث الكبرى والمخاطر”.

وفي هذا الصدد، أكد العقيد مولاي أن تكوين هؤلاء الأعوان من خلال تنظيم مناورات افتراضية سيسمح لهم الاستفادة من خبرات ضباط محترفين للحماية المدنية ما يؤهلهم للتسيير الناجح لأي كارثة يحتمل وقوعها.

وقد وقف المدير العام للحماية المدنية من خلال زيارته لمكان إجراء هذه التمارين عند الوحدات المشاركة في هذه المناورات حيث استمع للشروحات المقدمة حول مركز التنسيق العملي وطريقة عمل الخلية الافتراضية لنقل جميع المعطيات عبر القمر الصناعي.

وللإشارة تحتضن ولاية سعيدة تجمعا لفرق الدعم والتدخل الأولي في الكوارث الكبرى والمخاطر وذلك من 15 إلى 18 ديسمبر الجاري بمشاركة 5 ولايات وهي سعيدة، البيض،  بشار، النعامة وتيارت بتعداد 213 عون حماية مدنية بمختلف الرتب حيث تقوم هذه الفرق بالتدخل وفق سيناريو زلزال عنيف يضرب الولاية.

وقد تم الاستعانة خلال هذا التمرين الافتراضي بالكلاب المدربة للوصول إلى الضحايا وإجلائهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى