آخر الأخبارأخبار الوطن

المسألة الليبية: لعمامرة يتحادث مع نظيره المصري

تحادث وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد رمطان لعمامرة، اليوم الاثنين، بالجزائر، مع  نظيره المصري، سامح شكري، قبل انطلاق أشغال الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي.

وفي تصريح للصحافة عقب اللقاء الذي جمعه بالسيد لعمامرة، قال السيد شكري: “أود أن أبدي سعادتي بالتواجد مرة أخرى في الجزائر الدولة الشقيقة وأن التقي بزميلي وشقيقي معالي الوزير رمطان لعمامرة، الذي تربطني به علاقة صداقة حقيقية، ودائما ما كان هذا داعم للعلاقة الخاصة التي تربط فيما بين جمهورية مصر العربية والجمهورية الجزائرية، والاصرار والارادة السياسية القوية للعمل المشترك في إطار تعزيز علاقاتنا الثانية، وفي تناول التحديات التي تواجهها المنطقة”.

وأعرب رئيس الدبلوماسية المصرية، عن شكره للجزائر على “مبادرة استئناف عمل لجنة جوار ليبيا، من أجل دعم استقرار ليبيا وسيادتها والحفاظ على مقدرات الشعب الليبي الشقيق، وخروجه من أزمته وفقا لقرارات مجلس الأمن ومخرجات ملتقى الحوار الليبي، ومخرجات مؤتمري برلين 1 و2”.

وأوضح أن وجود كل دول جوار ليبيا، وهي الدول التي تأثرت كثيرا بأوضاع ليبياوتهتم لوضع الشعب الليبي الشقيق، وعودة الاستقرار والأمن والأمان لبلاده والحفاظ على سيادته ومقدراته، “سوف يسهم في تعزيز كل هذه الأهداف”.

كما أكد أن “مصر والجزائر ستواصلان التنسيق الوثيق بينهما لتحقيق هذا الهدف”، معربا عن أمله في أن يفضي هذا الاجتماع والاجتماعات المتتالية إلى “ما يعزز خروج الأشقاء في ليبيا من هذه الأزمة وعودة بلادهم إلى لعب دورها في الاطار العربي والاقليمي والإفريقي، وأن نتجاوز هذه الازمة تماما” لعمامرة يتحادث مع وزيرة الخارجية الليبية قبيل انطلاق أشغال اجتماع دول الجوار الليبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى