أخبار الوطنمجتمع

ابراهيم مراد: الشروع قريبًا في تحيين البطاقية الوطنية الخاصة بمناطق الظل

أكد المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، إبراهيم مراد اليوم الخميس بعين تموشنت، أنه سيتم قريبا الشروع في تحيين البطاقية الوطنية الخاصة بمناطق الظل، لا سيما بعد أن أصبحت العديد من المناطق تتوفر على شروط الحياة الكريمة.

وأبرز مراد أن ” استفادة العديد من مناطق الظل من عمليات تنموية والتي صارت في ظلها تتوفر على شروط الحياة الكريمة، سيجعلها خارج هذا التصنيف، خاصة بعد أن حظيت بعدة عمليات تنموية على غرار فك العزلة وتعبيد الطرقات وشبكات توزيع المياه الصالحة للشرب والغاز والكهرباء والإنارة العمومية والتغطية الصحية”.

وأضاف أنه ” بمجرد تدعيم مناطق الظل بالشروط الضرورية من خلال تجسيد المشاريع التنموية اللازمة، يتم إخراجها من هذا التصنيف، ضمن عملية تحيين هذه البطاقية التي سيشرع فيها قريبا على المستوى الوطني”.

وأردف المتحدث خلال نزوله ضيفا على أثير المحطة الإذاعية المحلية بعين تموشنت قائلا: “نحصي حاليا على المستوى الوطني 13.587 منطقة ظل، سجل لفائدتها 32.700 مشروع للتكفل بحاجياتها التنموية التي بلغت قيمتها المالية الاجمالية 480 مليار دج، استفاد منها 14.616 مشروع من التمويل”.

وشمل اليوم الثاني على التوالي من الزيارة الميدانية التي قام بها المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية المكلف بمناطق الظل بعين تموشنت الوقوف على مشروع منشأة فنية تم تجسيدها بمنطقة الظل بقرية “بلهدان” ببلدية وادي الصباح الذي يهدف الى فك العزلة عن سكان هذه المنطقة، كما قدمت له شروحات فيما يخص مشروع الربط بشبكة غاز المدينة الذي يشمل أيضا تجمعات “الخدايدة” و”وادي الغاسول” و”الدواحي” و”القواسمية”، المصنفة أيضا كمناطق ظل.

وقد زار ابراهيم مراد العديد من العمليات التنموية عبر مختلف التجمعات المصنفة “مناطق الظل”، والتي تستفيد من عدة مشاريع خاصة بالربط بشبكتي توزيع الكهرباء والغاز والإنارة العمومية وغيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق