دولي

الممرضون وتقنيو الصحة في اضراب عن العمل بالمغرب

يخوض الممرضون وتقنيو الصحة في المغرب، اليوم الأربعاء، اضرابا عن العمل لليوم الثاني على التوالي، وسط وقفات احتجاجية جهوية وإقليمية، حسبما نقلته تقارير اعلامية مغربية.

ونظم الممرضون أمس واليوم، وقفات احتجاجية تزامنا مع الإضراب أمام المديريات الإقليمية والمستشفيات، وذلك بعدد من المدن مثل طنجة والدار البيضاء والرشيدية، حيث طالب المحتجون بتسوية وضعيتهم والاستجابة لمطالبهم.

ورفع المضربون عددا من الشعارات المؤكدة على تشبثهم بالنضال إلى حين تحقيق المطالب التي خرجوا من أجلها.

وكانت حركة الممرضين وتقنيي الصحة، قد أعلنت عن خوض إضراب وطني يومي 25 و26 ماي الجاري بجميع المصالح الاستشفائية والوقائية، ما عدا مصالح الاستعجالات والإنعاش.

ويأتي هذا الإضراب الوطني استمرارا للبرنامج الاحتجاجي الذي سبق أن سطرته الحركة، والذي تضمن إضرابا لمدة يومين نهاية أفريل المنصرم، والذي أثر على سير عملية التلقيح ضد فيروس كورونا، بعدما بلغت نسبة الاستجابة للإضراب 80 في المائة.

وعبر الممرضون وتقنيو الصحة عن سخطهم مما آلت إليه أوضاع جولات الحوار القطاعي من تقزيم للملف المطلبي الخاص بهم، واستنكروا الغلاف المالي الهزيل الذي لا يكفي جميع الفئات، فضلا عن فشل النقابات في تحصين المكتسبات محملين الوزارة الوصية والنقابات مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع جراء الإمعان في التجاهل والتماطل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى