آخر الأخباررياضة

المنتخب الجزائري يفوز على نظيره الجيبوتي برباعية نظيفة

انفرد المنتخب الجزائري لكرة القدم بريادة المجموعة الأولى وكذا بلوغه اللقاء 32 دون هزيمة، عقب فوزه العريض على مضيفه الجيبوتي بنتيجة (4-0)، اليوم الجمعة، بملعب “القاهرة الدولي”، لحساب الجولة الخامسة وما قبل الأخيرة من تصفيات مونديال 2022 محذرا في نفس الوقت منافسه المقبل بوركينا فاسو.

ودفع الناخب الوطني، جمال بلماضي، بتشكيلة مغايرة نسبيا، لعل أبرزها إشراك الحارس ألكسندر أوكديجة أساسيا في الشباك، والظهير الأيمن، رضا حلايمية كما أراح النجم رياض محرز على دكة الاحتياط.

ويبدو أن هذه التغييرات لم تسمح للتشكيلة الوطنية الولوج بسرعة في أجواء اللقاء، حيث احتاج رفاق القائد سفيان فغولي، لبعض الوقت من أجل ضبط الأمور التكتيكية أمام فريق جيبوتي الذي صمد خلال 20 دقيقة الاولى.

وانتظر الجمهور الدقيقة 24 لمشاهدة أول فرصة صريحة للفريق الجزائري، حينما نفذ يوسف بلايلي مخالفة من الجهة اليسرى نحو محور دفاع الخصم، لكن المهاجم بغداد بونجاح لم يحسن التعامل مع الكرة التى ذهبت فوق الإطار.

وبعدها تحصل “الخضر” على ركلة جزاء عن طريق بلايلي، الذي نفذها وضيعها بسهولة أمام الحارس هانكوي.

لكن بعد دقيقتين، تدارك لاعب نادي قطر الوضعية، بتسجيله هدف جميل، إثر ثلاث تمريرات بدأها بدران من وسط الدفاع نحو بونجاح الذي يمرر برأسية لزميله بلايلي، هذا الأخير يعبث بالدفاع الجيبوتي ويفتتح باب التهديف (د 29)، وبالتالي يكفّر عن غلطته بتضييع ركلة الجزاء.

وعقب هذا الهدف تحررت العناصر الوطنية وانطلقت نحو الهجوم بحملات متتالية، تكللت إحداها بهدف ثاني من إمضاء المهاجم سعيد بن رحمة (د 40)، حيث قام نجم نادي ويست هام الإنجليزي بعمل فني على الجهة اليسرى، انهاها بقذفة سكنت شباك الخصم.

لينجح بدوره المخضرم فغولي بإضافة الهدف الثالث (د 24) من تسديدة قوية باغتت الحارس الجيبوتي، لينهي أبطال إفريقيا الشوط الأول بأريحية متقدمين في النتيجة (2-0).

مع بداية المرحلة الثانية، أجرى المدرب بلماضي ثلاثة تغييرات بإشراك القائد محرز، هداف المنتخب، سليماني والظهير الأيمن بن عيادة.

وواصلت التشكيلة الوطنية الضغط الهجومي، الذي تكلل بهدف رابع من توقيع مهاجم

أولمبيك ليون الفرنسي، إسلام سليماني، براسية (د 87)، ليعزز صدارته لقائمة الهدافين التاريخيين للمنتخب الجزائري برصيد 38 هدفا.

وانتهى اللقاء الثاني عن المجموعة الأولى بتعادل منتخب بوركينا فاسو مع مضيفه منتخب النيجر بنتيجة (1-1)، اليوم الجمعة، على ميدان ملعب “مراكش الكبير” بالمغرب.

وبهذا الفوز يواصل “الأفناك” بقيادة المدرب بلماضي، تحطيم الارقام القياسية بتسجيل الآلة الهجومية الجزائرية 23 هدفا وتلقي الدفاع لهدفين فقط، تسمح للجزائر بتصدر ريادة ترتيب المجموعة الأولى بمجموع 13 نقطة وبفارق أهداف كبير (+21)، متبوعة ببوركينا فاسو (11 نقطة)، وتحتل النيجر الصف الثالث (4 نقتط)، في حين تتذيل جيبوتي جدول الترتيب بدون رصيد (0 نقطة).

ومن جانب الإحصائيات، بلغ المنتخب الجزائري عتبة 32 مقابلة متتالية دون انهزام معززا بذلك الرقم القياسي الإفريقي الذي حطمه مؤخرا، حيث أضحى على بعد خمس مباريات من الرقم القياسي العالمي الذي يحوزه المنتخب الإيطالي (37 مقابلة دون خسارة).

وسينهي الفريق الوطني حملة تصفيات مونديال-2022، بخوض مباراة الجولة السادسة والأخيرة ضد منتخب بوركينا فاسو يوم الثلاثاء 16 نوفمبر بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة (سا 17:00 بتوقيت الجزائر)، بحضور 14.000 مناصر شرط تقديم “شهادة التلقيح” ضد فيروس كورونا، عقب موافقة السلطات العمومية والصحية للبلاد.

في حين يستضيف منتخب النيجر نظيره الجيبوتي بنيامي يوم الاثنين (17:00 سا، بالتوقيت الجزائري).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق