رياضة

المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة يحقق الانتصار أمام نظيره الليبي

تفوق المنتخب الجزائري لأقل من 17 سنة على نظيره الليبي، بنتيجة (3-2)، الشوط الأول (1-1)، اليوم الاثنين، بملعب 5 جويلية الأولمبي (الجزائر العاصمة)، لحساب الجولة الأولى لدورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم المؤهلة لكأس أمم إفريقيا-2021 بالمغرب.

ودخل أشبال الناخب الوطني محمد لاسات، منذ بداية اللقاء بنوايا هجومية محاولين هز شباك المنافس والتحكم في زمام الأمور، غير أن الخط الهجومي “للخضر” عجز عن تجسيد تحكمه في الكرة بسبب التسرع أمام المرمى، وتجمع دفاع المنتخب الليبي بمنطقته ومحاولته الإعتماد على المرتدات.

وعكس مجريات اللعب، تمكن الليبيون من فتح باب التهديف بواسطة عبد السميع عبد النبي في الدقيقة 29، الذي خادع الحارس الجزائري حمزة بوعلام، بقذفة من اليمين، معطيا الأفضلية لفريقه.

ولم تتأخر ردة فعل  التشكيلة الوطنية كثيرا، حيث تمكن مدافع نادي أميان الفرنسي، أنيس أوشواش، من تعديل الكفة الدقيقة 38 برأسية محكمة، قُبيل نهاية الشوط الأول من المباراة الافتتاحية لدورة اتحاد شمال إفريقيا .

واستهل شبان الجزائر المرحلة الثانية مباشرة بالأمور الجدية، عبر تحقيق التقدم في النتيجة، حيث سجل لاعب أكاديمية “الفاف”، عمر محمد رفيق الدقيقة 50، الهدف الثاني مستفيدا من تمريرة صانع الألعاب ايدي زولياني.

وفي حدود الدقيقة 60، ارتكب حارس مرمى الفريق الوطني، حمزة بوعلام، هفوة فادحة عندما ضيّع استلام الكرة بقدمه بسهولة من زميله المدافع نوت بايير جبريل، ما سمح لمنتخب ليبيا من تعديل النتيجة (2-2) بفضل نيران صديقة.

ولم تنل هذه الوضعية من معنويات  أشبال المدرب لاسات، الذين واصلوا حملاتهم الهجومية، ليتحصل ايدي زولياني، على ركلة جزاء إثر عرقلته في منطقة العمليات، لكن زميله ينيس علادوم الدقيقة 66 فشل في تجسيدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى