دولي

المنفي يشيد بمواقف الجزائر الداعمة لمسار الحوار السياسي الليبي وجهود المصالحة الوطنية

أشاد رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا، محمد يونس المنفي، بمواقف الجزائر رئيسا وحكومة وشعبا في دعم الحوار السياسي الليبي، وجهود المصالحة الوطنية، للوصول إلى حل يعيد الاستقرار والسلام إلى ليبيا، حسبما أفاد به المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي الليبي.

وجاء ذلك خلال استقبال وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، من قبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد يونس المنفي، على هامش مشاركته في اجتماعات الدورة (76) للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال المجلس الرئاسي في بيان له: ” التقى رئيس المجلس الرئاسي بمقر البعثة الليبية بنيويورك، وزير خارجية الجزائر, رمطان لعمامرة، الذي جدد تضامن بلاده, ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الليبي، لتجسيد أولويات المرحلة الراهنة، مؤكدا على أهمية تحقيق مصالحة وطنية شاملة تنهي صفحة الانقسام والنزاعات”.

وأشاد المنفي, وفقا لذات البيان، “بمواقف الجزائر رئيسا وحكومة وشعبا في دعم الحوار السياسي الليبي، وجهود المصالحة الوطنية، للوصول إلى حل يعيد الاستقرار والسلام إلى ليبيا”.

وكان بيان لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الجزائرية بالخارج، قد أفاد في وقت سابق اليوم، بأن السيد لعمامرة, أبلغ رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا، السيد محمد يونس المنفي, رسالة من أخيه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وجدد له تضامن الجزائر، ووقوفها الدائم إلى جانب الشعب الليبي الشقيق لتجسيد أولويات المرحلة الراهنة خاصة، فيما يتعلق بتحقيق مصالحة وطنية شاملة تنهي صفحة الخلافات بين الاشقاء في ليبيا”.

كما شكل اللقاء، يضيف البيان، ” فرصة لاستعراض العلاقات الثنائية التاريخية المتميزة بين البلدين والشعبين الشقيقين، حيث أعرب الجانبان عن ارتياحهما للوتيرة الايجابية التي تطبع هذه العلاقات والتشاور والتنسيق المستمر حول مختلف الملفات الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

و”حمل رئيس المجلس الرئاسي لدولة ليبيا، الوزير لعمامرة، نقل تحياته وتقديره للسيد رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون, لما تبذل الجزائر من جهود موصولة لاستتباب الأمن والاستقرار في ليبيا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق