إقتصاد

المهدي وليد: الحكومة حريصة على تنمية الكافاءات من مختلف الجامعات و المعاهد الوطنية

أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة و المؤسسات الناشئة، ياسين المهدي وليد،اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة، حرص الحكومة على تنمية الكفاءات الشابة من مختلف الجامعات و المعاهد الوطنية و مرافقتها في تجسيد افكارها على ارض الواقع لتحقيق “اقتصاد قائم على المعرفة و التكنلوجيا”.

و في تصريح له خلال مراسيم تكريم الطلبة الفائزين في الطبعة السابعة من البرنامج الخاص في مسابقة “هواوي” العالمية لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات الخاص بالمواهب الشابة “بذور المستقبل2021” ذكر الوزير “حاجة البلاد الى مقاولين من النخبة لبناء اقتصاد وطني قائم على المعرفة و الرقمنة” مثمنا في ذلك مسعى الشركة الصينية التي “تمكن مجموعة من الطلبة الجزائريين من تعزيز كفاءتهم في مجالات تكنلوجيا الإعلام و الاتصال و بناء منظومة اقتصادية قوية”.

“نأمل ان كل المستفيدين من هذا البرنامج سيساهمون في تنمية الاقتصاد الوطني باستغلال أفكارهم و مواهبهم و الولوج في النشاط المقاولاتي”، يضيف الوزير مشيرا أن الحكومة ترافق الطلبة الراغبين في تحقيق شركات ناشئة.

و في ذات السياق،اعتبر الوزير ان تنمية الكفاءات سوف تمكن الشباب من الولوج الى عالم التكنلوجيا و مسايرة التطورات الحديثة مذكرا بان الحكومة تسعى جاهدة لتحقيق هذا الهدف من خلال انشاء المدرسة العليا للذكاء الاصطناعي و المدرسة العليا للرياضيات.

من جانبه أشاد وزير الرقمنة و الإحصائيات، حسين شرحبيل، بمثل هذه البرامج الموجهة للمواهب الشابة المتحمسة لنشاطات الإبداع و الابتكار في مجالات الاتصالات و الرقمنة” التي تحتاجها البلاد في تحولها الرقمي و تطوير قطاعها التكنلوجي”.

و أوضح أن مثل هذه البرامج ستسمح بدعم الشباب لتحقيق أفكارهم المبتكرة و تطوير مهارتهم.

كما أكد السيد شرحبيل على أن التنمية الشخصية للشباب و إحساسهم بالمسؤولية المدنية،فضلا عن تعزيز قدراتهم المقاولاتية، ستسمح لهم بتكوين شخصية قيادية من شأنها ان تشكل ضمان في إنجاح مشاريعهم المستقبلية.

و ثمن الوزير مسعى الجزائر لتنمية الكفاءات و المواهب الوطنية ممن خلال انشاء مؤسسات تعليمية رائدة على المستوى الوطني و الأفريقي و التي تتمثل في مدرستي  للرياضيات والذكاء الاصطناعي و التي تندرج ضمن “نظرة شاملة تهدف الى بناء اقتصاد وطني يعتمد على تقنيات رقمية و صناعات الجيل الرابع”.

و في ذات السياق ،شدد الوزير على المكانة التي توليها دائرته الوزارية لإعداد النظام البيئي الرقمي و دمج هذه المواهب المتخرجة من الجامعات و المواهب العليا في عملية التحول الرقمي من خلال ضمان البيئة الاقتصادية الملائمة لتشجيع الابتكار و إنجاح المشاريع الاقتصادية المنتجة.

و في ختام هذا اللقاء،أعلنت مسؤولة في شركة “هواوي” الجزائر المكلفةبالعلاقات العامة أن المؤسسة تعتزم مع مجموعة من شركائها توفير 120 منصب شغل و دورات تكوينية للطلبة المعتمدين من طرف أكاديميتها و ذلك خلال صالون الشغل الذي ستجري فعالياته بقصر الثقافة (الجزائر العاصمة) في أكتوبر المقبل.

و تنوي مؤسسة “هواوي” عقد ندوة على هامش هذا الصالون لتقديم حصيلتها ل2021إطلاق في الطبعة الثامنة من البرنامج الخاص في مسابقة “هواوي” العالميةلتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات الخاص بالمواهب الشابة “بذور المستقبل2021-2022”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق