آخر الأخبارأخبار الوطن

النقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية: كل المطالب المهنية والاجتماعية المشروعة هي قيد الدراسة ونُحذر من الانصياغ وراء النداءات المجهولة

دعت النقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية، اليوم الخميس، جميع الأعوان إلى التحلي بروح المسؤولية وعدم الانصياغ وراء النداءات المجهولة، مضيفةً أن كل المطالب المهنية والاجتماعية الشرعية للمنتسبين لهذا السلك هي محل دراسة على مستوى وزارة الداخلية.

أكد الأمين العام للنقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية، الملازم جمال بركاني، أن “المطالب المهنية والاجتماعية المشروعة لأعوان الحماية المدنية هي قيد الدراسة “، مضيفًا لدى استضافته في نشرة الواحدة للقناة الإخبارية الثالثة للتلفزيون الجزائري، أن هذه المطالب خاصة ما تعلق بإعادة النظر في القانون الأساسي وساعات العمل، منحة العدوى وفتح المسابقات المهنية طُرحت على اللجنة المشتركة على مستوى وزارة الداخلية.

وفي هذا الصدد، قال جمال بركاني، إن اللجنة المشتركة ستقوم بإبلاغ أعوان الحماية المدنية بكل تطورات ونتائج هذا الملف”، مذكرًا أعوان الحماية المدنية بضرورة الحفاظ على صورة هذا السلك الذي يمثل الدولة ومعروف عنه الانضباط وروح المسؤولية.

من جهته حذر المكلف بالتنظيم بالنقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية، الملازم الأول عمار بودحة، الأعوان المنتسبين إلى هذا السلك من “الانصياغ وراء النداءات المجهولة حفاظًا على قطاع الحماية المدنية الذي يُعد مصدر رزقنا والجزائر التي تعد بلدنا”، داعيًا أعوان الحماية المدنية إلى “التحلي بروح المسؤولية واليقظة”.

 ولدى حديثه عن مطالب أعوان الحماية المدنية، أكد الملازم الأول عمار بودحة، أن النقابة “تعمل في إطار الحوار والتشاور مع الوزارة الوصية من أجل التكفل بانشغالات الأعوان بعيداً عن الفوضى والانزلاقات “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى