أخبار الوطن

النقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية تؤكد أن المطالب والانشغالات المشروعة هي محل دراسة مع السلطات الوصية وتحذر من خطورة الانسياق وراء نداءات مغرضة

تبرأت النقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية، المنضوية تحت لواء الفدرالية الوطنية لعمال الجماعات المطلية و الإدارة (الإتحاد العام للعمال الجزائريين)، من الوقفة الاحتجاجية الأخيرة التي قام بها بعض افراد الحماية المدنية عبر عدد من الوحدات .

وقالت النقابة في بيان تحصل الموقع الاخباري للتلفزيون الجزائري على نسخة منه ” أنها سجلت قيام بعض أعوان الحماية المدنية عبر عدد من الوحدات، خلال الأيام الأخيرة، بوقفات احتجاجية للتعبير عن مطالب ذات طابع مهني واجتماعي، وذلك استجابة لدعوات مجهولة المصدر متداولة عبر شبكات التواصل الاجتماعي، تتبرأ منها نقابتنا بصفة قطعية.”

وحذرت النقابة الوطنية من خطورة الانسياق وراء نداءات مغرضة من شأنها أن تسم باستقرار القطاع، لا سيما في الظروف الراهنة التي تعيشها البلاد، مذكرة بأن جملة المطالب والانشغالات المشروعة التي تخص أعوان الحماية المدنية هي محل دراسة مع السلطات الوصية، وذلك في إطار اللجنة الوزارية المشتركة، التي يشارك في أشغالها ممثلوا الشريك الاجتماعي للأعوان، للتكفل بالمطالب المهنية و الاجتماعية المرفوعة.

وطمئنت النقابة الوطنية -يضيف البيان-جميع أعوان الحماية المدنية بالمسار الصحيح والإيجابي الذي يعرفه عمل هذه اللجنة المشتركة بما يسمح بالتكفل من قبل الوصاية بالانشغالات المعبر عنها، وتدعو كافة أعوان الحماية المدنية للالتزام بالهدوء والتعقل، حتى يتسنى لها العمل في جو مناسب لتجسيد طموحات وأمال منتسبي السلك.

وأكدت النقابة الوطنية لأعوان الحماية المدنية بأنها على يقين بالحس العالي بالمهنية والمسؤولية والاحترافية لأعوان الحماية المدنية، الذين لطالما أبانوا على درجة عالية من الوعي والانضباط، والذين سوف يفوتون لا محالة الفرصة على كل من يحاول استغلال المطالب الشرعية للأعوان، بهدف تشويه صورة سلك الحماية المدنية وضرب استقرار البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى