أخبار الوطن

الهلال الأحمر الجزائري يُطلق قافلة مساعدات وطنية الإثنين المقبل لفائدة قاطني المناطق النائية والحدودية

أعلنت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري  سعيدة بن حبيلس، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، عن برمجة قافلة مساعدات وطنية تضم مواد غذائية وطبية لفائدة قاطني المناطق النائية والحدودية.

وأوضحت  بن حبيلس، في ندوة صحفية نشطتها بمناسبة ذكرى الـ 64 تأسيس هذه الهيئة، أن هذه القافلة ستجوب مختلف ولايات الوطن، مبرزة أنها تضم معدات طبية خاصة بالوقاية من فيروس كوفيد-19 على غرار الأقنعة الواقية ومحاليل التعقيم إلى جانب مواد غذائية وبطنيات حيث سيتم توزيعها حسب احتياجات المواطنين.

وفي ذات الصدد، أشارت إلى أن الهلال الأحمر الجزائري، سيوزع الأقنعة الواقية على المؤسسات التربوية سيما منها الابتدائيات، مثمنة في نفس الوقت الهبة التي منحتها سفارة الصين بالجزائر والمتمثلة في 200 ألف قناع واقي.

وبالمناسبة، أكدت ذات المسؤولة أن ميزانية الهلال الأحمر الجزائري، لم تعد تشكل عبئ على خزينة الدولة”، وذلك راجعا إلى الهبات والمساعدات الممنوحة لهيئتها من قبل عدة جهات على غرار جمعية التجار الصينيين بالجزائر والمستثمرين الجزائريين.

كما شددت السيدة بن حبيلس، على أهمية استرجاع المكانة الحقيقية لجمعيتها التي تعد -كما قالت- “الذراع الإنساني للدولة الجزائرية لكونها مساهم فعال في مجال الحفاظ على كرامة المواطن الجزائري”.

وذكرت ذات المتحدثة، بالتطور التاريخي وبالمهام المنوطة بالهلال الأحمر الجزائري، خاصة ما تعلق بدوره في نشر ثقافة التضامن بين مختلف الشرائح الاجتماعية، سيما منها فئة الشباب، داعية إياهم إلى “التحلي بروح التضامنوالتدخل التلقائي لمساعدة من هم بحاجة إلى ذلك”.

وفي موضوع آخر، أشارت السيدة بن حبيلس إلى برمجة اجتماع تنسيقي بين كل من الهلال الأحمر الجزائري ونظيريه الصحراوي والإسباني لتقييم الوضعيةالإنسانية بالصحراء الغربية.

ولم تفوت السيدة بن حبيلس الفرصة للإشادة بدور الجيش الوطني الشعبي فيمرافقة أنشطة الهلال الاحمر الجزائري سيما من خلال توفير طائرات عسكرية لنقل المساعدات داخل وخارج الوطن.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى