دولي

الهلال الأحمر الفلسطيني: الأمن الغذائي بغزة مفقود وتفشي الأوبئة الغامضة أمر وارد

أكد المتحدث باسم الهلال الأحمر الفلسطيني، عبد الجليل جنجل ، أن تفشي أوبئة غامضة في قطاع غزة أمر وارد, بعد نزوح أكثر من 1.8 مليون مواطن فلسطيني من الشمال إلى الجنوب،مضيفا أن الأمن الغذائي في القطاع بات مفقودا، لا سيما جراء القصف الصهيوني المتواصل للقطاع.

وقال جنجل, خلال اتصال هاتفي مع قناة ” القاهرة الإخبارية” الفضائية عبر سكايب , إن الأمن الغذائى في قطاع غزة مفقود, كما أن حصول الفرد على وجبة غذاء أصبح صعبا, بسبب القصف الصهيوني الذي طال البنية التحتية في قطاع غزة.

وأشار إلى أن القصف الصهيوني تسبب في تدمير المحطات الشرب في القطاع وتوقف المحطات لعدم وجود وقود, مما تسبب في اختلاط مياه الصرف الصحي مع مياه الشرب, وبالتالي كل ذلك يلعب دورا جديا في النظام البيئى في قطاع غزة, مما ينذر
بانتشار الأمراض والأوبئة بالقطاع.

وأضاف أن المستشفيات والمراكز الطبية في قطاع غزة والتي كانت تقدم التطعيمات للأطفال والخدمات الصحية والعلاج للمواطنين في القطاع تم استهدفها أيضا من قبل قوات الاحتلال الصهيوني وقصفها وتدميرها, لذلك فمن الطبيعي أن تظهر أمراض لم تكن موجودة.

وأبرز أن التكدس في المستشفيات بسبب زيادة الحالات المرضية والتكدس في أماكن الإيواء بسبب البرد القارس, يساهم أيضا في انتشار أمراض وأوبئة تنفسية تنشط دائما في فصل الشتاء.

وتابع بقول, أن استخدام قوات الاحتلال الفسفور الأبيض في قصف قطاع غزة, مع وجود آلاف الجثث تحت الأنقاض دون استخراجها, ودفنها بالطريقة الصحيحة قد يؤدي أيضا إلى انتشار أمراض وأوبئة لم تكن موجودة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى