دولي

الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تدين الاعتقال التعسفي للمناضلين الصحراويين

عبرت الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي، اليوم الجمعة ، عن إدانتها للاعتقال التعسفي الذي تعرض له كل من المناضلين الصحراويين، غالي بوحلا، ونافع بوتاسوفرة، من قبل قوات الاحتلال المغربية أمس الخميس، حسبما أفادت به وكالة الأنباء الصحراوية .

ودعت الهيئة في بيان إخباري، إلى “الوقوف صفاً واحداً لنصرة عائلات الأسرى المدنيين، خاصة في ظل هذه الظروف الصعبة بعد أن كثفت سلطات الاحتلال المغربي، من اعتداءاتها الممنهجة ضد المدنيين الصحراويين العزل تزامنا مع خرقها لاتفاق وقف إطلاق النار الأخير في ظل صمت الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي عن كل هذه الجرائم”.

وأشار البيان إلى أن أعضاء من المكتب التنفيذي للهيئة قد قاموا بزيارة ميدانية لعائلتي المناضلين، غالي بوحلا ونافع بوتسوفرة، اللذين اعتقلا نهار أمس الخميس من طرف عناصر من شرطة الاحتلال المغربية.

واعتبر البيان أن هذه الزيارة الميدانية تأتي في إطار “الاطلاع على حيثيات هذا الاعتقال التعسفي وما رافقه من تجاوزات خطيرة”.

وخلال هذه الزيارة الميدانية والتضامنية، يضيف البيان، “وقف أعضاء المكتب التنفيذي للهيئة على ما تعرضت له عائلتي المعتقلين من مداهمة لمنزليهما والعبث بمحتوياتها”، قالت الهيئة الصحراوية أن العائلتان قد تعرضتا للاعتداء والضرب ومصادرة هواتف بعض افراد عائلة غالي بوحلا.

وفي هذا الصدد، أدانت الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي “هذا الاعتقال التعسفي وتندد بما تعرضت له عائلتي المعتقلين من اعتداء همجي، كما تعتبر أن حملة الاعتقالات التي دشنتها قوات شرطة الاحتلال المغربي ضد النشطاء والمواطنين الصحراويين المطالبين سلميا بجلاء الاحتلال المغربي واستقلال الصحراء الغربية، هو استمرار لسياسة تكميم الأفواه وقمع الحريات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى