أخبار الوطن

الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة: الجزائر تحصي حوالي 16 مليون طفل

كشفت رئيسة الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة، مريم شرفي، اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، ان الجزائر تحصي حوالي 16 مليون طفل، أي ما يمثل ثلث السكان تقريبا.

وأوضحت السيدة شرفي خلال يوم إعلامي تحت شعار “حق الطفل في المشاركة وإبداء الرأي” نظم بالتنسيق مع مكتب الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) بمناسبة إحياء اليوم العالمي للطفولة، أن الجزائر “حققت العديد من المكاسب في مجال حماية الطفولة وترقيتها، الامر الذي يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه بلادنا لهذه الفئة التي تمثل ثلث السكان، أي ما يقارب 16 مليون طفل تقريبا”.

ودعت السيدة شرفي بالمناسبة الى ضرورة “تقديم الرعاية اللازمة لهذه الفئة لصناعة المستقبل وتحقيق التنمية المستدامة”، مؤكدة “استعدادها لمرافقة وحماية الطفولة”.

كما دعت الى “تضافر الجهود لتمكين شريحة الأطفال من المشاركة وإبداء الرأي عبر جميع قنوات التواصل المتاحة”.

وخلال هذه التظاهرة، تم اطلاق الطبعة الثانية للمسابقة الوطنية “ارسم، احكي وغني” التي تهدف الى اشراك الاطفال في التعبير عن رأيهم بمختلف الوسائل، سواء الرسم أو الغناء أو الكتابة الشعرية، حيث سيتم الإعلان عن نتائج هذه المسابقة في 15 جويلية المقبل بمناسبة اليوم الوطني الطفولة.

وحسب السيدة شرفي، فقد أحصت الهيئة منذ الفاتح يناير الماضي ما يقارب 700 إخطار تخص المساس بحقوق الطفل على الرقم الاخضر 11.11 من بينها الاستغلال الاقتصادي والتسول بالأطفال.

بدوره، دعا ممثل مكتب الامم المتحدة للطفولة بالجزائر، إسلام بوخاري، الى أهمية اشراك الطفل وتمكينه من الدفاع عن حقوقه، مؤكدا ان هذه المناسبة فرصة لتقييم انجازات الجزائر في مجال حماية الطفولة، والتي شهدت –كما قال– “تقدما ملحوظا” استنادا الى “عملية مسح قام بها مكتب الأمم المتحدة للطفولة، لاسيما في مجالي الصحة والتربية”.

للإشارة، تم خلال هذا اليوم الإعلامي منح منبر للأطفال لطرح الاسئلة ومناقشة مختلف المواضيع التي تهم حماية الطفولة في الجزائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى