صحة وجمال

الوادي: وضع المؤسسة الإستشفائية المتخصصة الأم والطفل حيز الاستغلال خلال السداسي الأول 2021

سيتم وضع المؤسسة الاستشفائية المتخصصة الأم والطفل الجديدة بالوادي حيز الاستغلال خلال السداسي الأول من 2021، حسبما أفادت اليوم الأحد مصالح الولاية.

ويأتي برمجة هذا المشروع الصحي الهام، الذي كانت قد أنطلقت ورشاته في 2018، في إطار الاستراتيجية الرامية إلى تحسين الخدمات الطبية واستجابة لانشغالات المواطنين، مثلما جرى توضيحه.

وتسجل ورشات هذا المشروع الجاري إنجازه بعاصمة الولاية تقدما في الأشغال بلغت أزيد من 80 بالمائة، على أن يتم استلامه نهاية شهر ماي من العام المقبل، وفق ما أشير إليه.

وخصص لإنجاز هذا الهيكل الصحي أزيد من ثلاثة ملايير دج ضمن صندوق تطوير مناطق الجنوب موزعة بين الإنجاز والدراسة والمتابعة، بالإضافة إلى غلاف مالي بقيمة 810 مليون دج مخصص للتجهيز بالمعدات الطبية الجراحية.

وتصل قدرة استيعاب هذا المرفق الصحي إلى 140 سرير موزعة بين 80 سرير للولادة و60 سرير للأطفال الرضع والكبار (من 9 أشهر إلى 15 سنة) وسيتوفر على عديد المصالح الطبية الجراحية على غرار الفحص والتشخيص وجناح العمليات الجراحية والتصوير الإشعاعي الطبي ومخبر التحاليل الطبية ومركز للتكوين.

وسيسمح هذا المستشفى من القضاء نهائيا على العجز المسجل في هذا الصنف من المنشآت الصحية المتخصصة على مستوى الولاية، كما أوضح والي الولاية، عبد القادر راقع، خلال زيارة تفقدية لورشات المشروع .

وسيعوض هذا المرفق الطبي الجديد الهيكل القديم الحالي لمستشفى الأم والطفل “بشير بالناصر” الذي كان قد خضع لخبرة تقنية من قبل هيئة المراقبة التقنية للبناء والتي تؤكد أخطار مواصلة استغلاله.

يذكر أن مبنى المؤسسة الإستشفائية المتخصصة الأم والطفل “بشير بالناصر” الذي يرجع تاريخ إنجازه إلى ستينيات القرن الماضي, قد شهد مؤخرا حريق على مستوى مصلحة الأطفال الرضع تسبب في خسائر مادية, علما بأن حريقا آخرا قد حدث في ماي 2018 بذات المصلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق