آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: الحكومة ستتخذ إجراءات قاسية للحفاظ على صحة الجزائريين في حال تواصل إرتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا

ارتفاع عدد الإصابات بكورونا سببه عدم احترام الاجراءات الوقائية ويجد مرافقة الجيش الأبيض المجند للتصدي لهذا الوباء

أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، أن الحكومة ستتخذ إجراءات “قاسية” في حال تواصل ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الجزائر، داعيا الجزائريين الى ضرورة التركيز على “التوعية” لمواجهة جائحة كوفيذ 19

ودعا الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد خلال إشرافه على الدخول المدرسي في الطورين المتوسط والثانوي من مدينة سيدي عبد الله بالجزائر العاصمة الأسرة التربوية و عامة مكونات المجتمع الجزائري إلى احترام الاجراءات الوقائية والبروتوكول الصحي الذي وضعته اللجنة العلمية المكلفة بهذا الملف وهذا من أجل  ” المحافظة على صحتهم وصحة أهاليهم”، مبرزا أهمية المتابعة اليومية للوضع الصحي على المستوى الوطني والعالمي.

وفي هذا السياق أضاف  الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد أن “التعايش مع وباء كورونا دون أن يكون لذلك تأثير على الدراسة وعلى المناهج البيداغوجية” مبرزا على  أهمية مرافقة “الجيش الأبيض المتواجد في الواجهة ضد الوباء وعدم زيادة الضغط عليهم”،مشيرا إلى أن ارتفاع عدد الإصابات بالوباء في الجزائر سببه “عدم احترام الاجراءات الوقائية”، مشددا  على ضرورة  تحمل المسؤولية الجماعية لإعادة نشر التوعية في أوساط المجتمع مؤكدا أن  الحكومة ستتخذ “إجراءات قاسية للحفاظ على المجتمع والحرص على عدم ارتفاع عدد الإصابات”.

أما بخصوص مفاوضات الجزائر لإقتناء اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 الذي تعمل كل مخابر العالم على إعداده في حدود منتصف السنة القادمة” قال الوزير الأول إن “الجزائر ستضمن في حال وجود اللقاح توزيعه بصفة شاملة وكاملة لكل المواطنين
مهما كان سنهم”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق