آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: أطراف حاولت خلق البلبلة وإفتعال أزمة سيولة في مراكز البريد

كشف الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، أنّ هناك أطرافا تحاول خلق البلبلة والفوضى من خلال إفتعال أزمة سيولة مالية عبر مراكز البريد أيام قبل حلول عيد الأضحى المبارك. مبرزا أن الجزائريين سحبوا 4 ألاف مليار سنتيم خلال شهر واحد.

وقال الوزير الأول في تصريح له للصحافة عقب اجتماع وزاري خصص لإستكشاف سوق اللقاح المضاد لفيروس كورونا والذي حضره عدد من الوزراء،”إن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون أمر فتح بفتح تحقيق في عدة ملفات تهم المواطن، وخلال هذا الأسبوع حدث بعض الأمور في وقت واحد وهذا أمر غريب مما قد يؤثر على علاقة المواطن بالسلطات العمومية”.

ولدى تطرقه على قضية أزمة السيولة التي شهدتها بعض مراكز البريد قبل عيد الفطر المبارك، كشف السيد جراد، أن الجزائريين سحبوا 4 ألاف مليار سنتيم في شهر واحد وعليه “أكيد لاحظنا بعص النقائص العملية والإدارية لكن المشكلة ليست في نقص السيولة، فهناك من حاول خلق البلبلة مع إقتراب هذه المناسبة الدينية وهذه خلفية سيئة”.

وفي هذا السياق أضاف الوزير الأول “لاحظنا أيضا بعض السلوكات عند المواطنين الذين يقصدون يوميا مراكز البريد ما خلق نوع من الإكتظاظ، كما سجلنا أيضا أن هذه المراكز عرفت بشكل كبير عمليات سحب في حين لم نسجل عمليات إيداع للأموال وهذه الظاهرة جديدة أيضا لم تكن موجودة في سنوات ماضية”.

السيد جراد: الدولة ستكون دائما بالمرصاد وعلى المواطن حماية استقرار البلاد

وخلص السيد جراد إلى أنه اذا “تم الأخذ بهذه المعطيات فهناك أعمال مدبرة هدفها خلق الفتنة وعدم الاستقرار في البلاد” داعيا بالمناسبة الشعب الجزائري لأن يكون بـ”المرصاد لهذه العمليات”.

وأكد بأن “الدولة ستكون دائما بالمرصاد وعلى المواطن حماية الاستقرار الذي يعتبر مكسبا كبيرا للبلاد”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق