آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: اصلاح الادارة مطلب أساسي لاسترجاع ثقة المواطن في مؤسساته

أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، اليوم الأحد، أنّ اصلاح الإدارة يعد مطلباً أساسيا لاسترجاع ثقة المواطن في مؤسساته.

وأوضح السيد جراد لدى اشرافه على افتتاح يوم دراسي حول: “الأخلاقيات في الإدارة والمؤسسة العمومية” بمقر المدرسة الوطنية للإدارة، أنّ هذا اليوم “ينعقد في ظل أزمة تمر بها بلادنا على غرار باقي دول العالم”، مؤكدا أن هذه الأزمة “ليست صحية فقط أو اجتماعية أو اقتصادية بل هي أزمة معقدة ومتعددة الأبعاد تمس القيم والذهنيات والسلوكيات”.

وأشار الوزير الأول إلى تزايد الاهتمام لدى المواطنين والمتعاملين الاقتصاديين والشركاء الاجتماعيين بضرورة اصلاح التسيير العمومي الذي يعد ضمن مسار الاصلاحات التي باشرتها بلادنا هو وليد التراكمات السلبية السابقة.

أكد السيد جراد أن “الاخلاقيات ليست مبادئ وقيما فحسب بل هي أيضا مجموعة من القواعد القانونية التي ينبغي وضعها لبناء نظام حوكمة متجانس وذا مصداقية”.

واكد الوزير الأول في نفس السياق أنه “بالنظر الى ما تمثله الاخلاقيات من بعد استراتيجي، فقد وضعها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، ضمن أولويات برنامجه” و”خصص لها محورا يتعلق بأخلفة الحياة العامة وتعزيز الحكم الراشد”.

يذكر أنه سيتم خلال هذا اللقاء تنظيم ندوات متبوعة بنقاش حول عدة محاور تتعلق بالأخلاقيات في الإدارة والمؤسسة العمومية منها “الأخلاقيات ضمن أنظمة التكوين والتعليم” إلى جانب “أخلقة الحياة العامة وتضارب المصالح” و”الأخلاقيات والانعاش الاقتصادي”.

ويهدف هذا اليوم الدراسي إلى إثراء موضوع الأخلاقيات من خلال تبادل التجارب والخبرات بين الأكاديميين والمهنيين للخروج بتوصيات لصياغة ميثاق أخلاقي من شأنه تطوير الأداء الإداري في الجزائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى