آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: الصوت للشعب والإستفتاء على تعديل الدستور يوم لمستقبل الجزائر التي يتمناها الجميع

أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد أن هذا اليوم الذي تعيشه الجزائر للإستفتاء على الدستور والذي يتزامن واحياء الذكرى الـ66 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة هو يوم لمستقبل الجزائر، الجزائر الجديدة التي يتمناها الجميع لأبنائه وأحفاده.

و في تصريح للصحافة عقب آدائه واجبه الانتخابي بمدرسة أعمر حيدة بدالي إبراهيم بالعاصمة، قال السيد جراد أن “الصوت للشعب وللمواطنين والمواطنات وأن كل واحد لديه الحرية لاختيار الاتجاه الذي يريده ويتمناه لبلاده”.

و اعتبر الوزير الأول أن هذا اليوم المصادف للفاتح من نوفمبر يعد بالنسبة للشعب الجزائري “تاريخا عريقا و هو تاريخ الشهداء والمجاهدين و الذي استطاع من خلاله أجدادنا وآباؤنا تحرير الوطن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق