آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: الفلاحون الجزائريون كانوا في مستوى التحدي للتصدي لجائحة كوفيد-19

أشاد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الاثنين بالجزائر، بدور الفلاحين الجزائريين في التصدي للانعكاسات الاقتصادية لجائحة كورونا، من خلال توفير جميع المنتجات الفلاحية الأساسية وتموين الأسواق بالكميات الكافية منها.

وخلال اشرافه على افتتاح منتدى الاستثمار الفلاحي والصناعات الغذائية، الذي ينظم بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال” تحت شعار “الاستثمار الفلاحي أداة للتنمية الفلاحية والزراعات الغذائية”، أسدى السيد جراد “تحية تقدير وعرفان” للفلاحين الذي كانوا “في مستوى التحدي” في عز الجائحة.

وخلال المنتدى الذي افتتحه رفقة وزير الفلاحة, عبد الحميد حمداني، بحضور مستشار رئيس الجمهورية، عبد الحفيظ علاهم، وعدد من الوزراء، الى جانب متعاملين و هيئات مختلفة و خبراء، قال السيد جراد: “لقد لاحظنا جميعا، كيف ساهم قطاع الفلاحة في التصدي لهذا الوباء من خلال توفيره للمنتجات الفلاحية الأساسية من خضر وفواكه طازجة ولحوم، حيث كان فلاحونا في مستوى التحدي بضمانهم تموين الأسواق عبر كل الوطن و بالكميات الكافية”.

وتابع قائلا “بالرغم من هذه الظروف الاستثنائية، استطعنا، بمساهمة كافة الفاعلين في القطاع الفلاحي، تحقيق جملة من الإنجازات والمكتسبات”.

وذكر في هذا السياق، بالمساهمة الفاعلة والمتزايدة لقطاع الفلاحة في الناتج الوطني، بنسبة تفوق 12.4 بالمئة وبقيمة إنتاج عادلت 25 مليار دولار في 2020، مقابل 23 مليار دولار في 2019، مشيدا في نفس الوقت بمساهمة الفلاحة في تشغيل أكثر من مليوني ونصف من اليد العاملة المباشرة.

واعتبر نمو القطاع “قفزة نوعية بالرغم من الظروف الصعبة التي عرفتها بلادنا بسبب تأثيرات الأزمة الصحية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق