آخر الأخبارإقتصاد

الوزير الأول : المؤسسات الناشئة مستقبل الجزائر

أبرز الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء من المسيلة، أهمية المؤسسات الناشئة في الاقتصاد الوطني، معتبرا إياها “مستقبل الجزائر”.

و لدى اطلاعه على نشاط حاضنة الأعمال التابعة لجامعة محمد بوضياف وذلك في إطار زيارة عمل إلى هذه الولاية، أوضح السيد جراد، بأن للمؤسسات الناشئة “دور هام في التنمية الاقتصادية مما جعل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، يستحدث وزارة خاصة لمرافقة هذا النوع من المؤسسات”.

وأضاف الوزير الأول بأنه “لاحظ بحاضنة الأعمال الأهمية البالغة للمشاريع المقترحة من قبل الطلبة وهو ما يدل على عزم الجامعة في الإسهام بتطويرها”.

وقد أبدى إعجابه بما تقوم به الحاضنة، مبرزا ضرورة الاستجابة لكل انشغالات طلبة الدكتوراه والبحث العلمي.

وتعد حاضنة الأعمال بجامعة المسيلة ما يزيد عن 200 مشروع كما سجلت أكثر من خمسين براءة اختراع، وفق ما ورد في الشروح التي قدمت للوزير الأول، الذي أكد أن الدولة “ستواصل مرافقة المؤسسات الناشئة لأجل تطوير الاقتصاد الوطني”.

كما أشرف السيد جراد بالمناسبة على تكريم 7 أساتذة بجامعة محمد بوضياف نظير الأعمال التي قدموها في مختلف مجالات البحث العلمي.

وسيواصل الوزير الأول زيارته إلى ولاية المسيلة بتدشين 2000 مقعد بيداغوجي وعدة مشاريع سكنية.ويرافق السيد جراد في إطار هذه الزيارة كل من وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، ووزير السكن والعمران والمدينة، كمال ناصري، إلى جانب مستشار رئيس الجمهورية، المكلف بالعلاقات الخارجية، عبد الحفيظ علاهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى