أخبار الوطن

الوزير الأول: الندوة الوطنية للمؤسسات الناشئة “انطلاقة جديدة” للمساهمة بفعالية في دعم الاقتصاد الوطني

أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، اليوم السبت بالجزائر، ان الندوة الوطنية الأولى حول المؤسسات الناشئة تمثل “انطلاقة جديدة” لتحقيق هدف مضاعفة نسيج هذا النوع من المؤسسات و تنويع مجالات نشاطاتها مما سيسمح لها بالإسهام بفعالية في دعم الاقتصاد الوطني.

و خلال مداخلته خلال أشغال الندوة الوطنية الأولى حول المؤسسات الناشئة التي شهدت الاعلان الرسمي من طرف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون،عن اطلاق الصندوق الوطني لتمويل المؤسسات الناشئة، اعتبر الوزير الأول ان هذا الحدث “سيكون بمثابة انطلاقة جديدة لتحقيق هدف مضاعفة المؤسسات الناشئة من اجل استغلال و مرافقة كل المبادرات الشبانية و الافكار الجديدة في اطار الجهود الرامية لدعم الاقتصاد الوطني”.

و أبرز الوزير الأول اهمية هذا النوع من المؤسسات التي ستساهم في “تكوين جيل جديد من مقاولين و رجال أعمال يساهمون في خلق الثروة و مناصب الشغل”.

و تابع الوزير الأول يقول ” هذه المبادرة تندرج في اطار مخطط عمل الحكومة التي حرصت منذ تنصيبها على وضع المؤسسات الناشئة و اقتصاد المعرفة في صميم اهتماماتها من خلال تشجيع الابتكار و المبادرات النابعة من فئة الشباب “.

و كان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد أشرف اليوم السبت بالجزائر العاصمة، على انطلاق أشغال الندوة الوطنية الأولى للمؤسسات الناشئة بحضور الوزير الأول عبد العزيز جراد و أعضاء من الحكومة.

و تعقد هذه الندوة , التي تنظمها الوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول, المكلفة باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة, في المركز الدولي للمؤتمرات تحت عنوان:2020 ALGERIA DISRUPT

و يشارك في أشغال هذه الندوة اكثر من 1000 مشارك من أصحاب المشاريع المبتكرة و شركات ناشئة و رؤساء المؤسسات وخبراء.

و تتمحور أشغالها حول ثلاث ندوات تخص “الشركات الناشئة” و “رأس المال المجازف أو المخاطر” وكذا “هياكل دعم المؤسسات الناشئة” المتمثلة في الحاضنات و مسرعات الاعمال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى