آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: تحديات كبيرة تنتظر الجامعة للارتقاء بنوعية التعليم والتكوين وجودة البحث العلمي وعصرنة الحوكمة

أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد اليوم الثلاثاء، أنه رغم التطور الذي حققه القطاع الجامعي أبرز تحديات آخرى، تزداد أهميتها مستقبلا وتتمثل في الإرتقاء في نوعية التعليم والتكوين وجودة البحث العلمي وتحسين وعصرنة الحوكمة.

كما شدد الوزير الأول خلال كلمته بمناسبة إفتتاح الموسم الجامعي 2020-2021 على تعزيز تشغيلية الخرجين الجاميعيين مع ضمان افتتاح الجامعة على محيطها الوطني والدولي دون اغفال العمل على توطيد الأخلاقيات في الوسط الجامعي، وكذا العمل على الاستجابة للمتطلبات والمهن المستحدثة والمهرات الجديدة واستعمال التكنولوجيات الحديثة والرقمنة في التعامل والابداع في البحث العلمي.

وأشار السيد جراد بالأرقام إلى التطور الذي حققته المنظومة الجامعية منذ الاستقلال، حيث “تم انجاز 109 مؤسسة جامعية وهذا رقم يمس كل ولايات الوطن، 55 مؤسسة تكوين عالي خارج القطاع، 14 مؤسسة تكوينية خاصة، 441 إقامة جامعية، 560 مطعم جامعي، كما قفز عدد الطلبة من 500 طالب بعد الاستقلال إلى 1650000 طالب سنة 2020، أما تعداد الأساتذة المؤطرين فقد بلغ 61267 أستاذ باحث هذه السنة”.

واعتبر الوزير الأول، تعزيز بناء القدرات حدثا رئيسيا من أهداف التطوير والإصلاح لبناء الجزائر الجديدة كما يتمناها السيد رئيس الجمهورية والشعب الجزائرية قاطبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق