إقتصاد

الوزير الأول: تحويل 34 بالمائة من حظيرة سيارات الادارات والمؤسسات العمومية إلى غاز البترول المميع

تم خلال 2020 تحويل 34 بالمائة من حظيرة سيارات الادارات والمؤسسات العمومية التي تستهلك البنزين إلى نظام استهلاك غاز البترول المميع، حسبما أفاد به اليوم الاربعاء بحاسي الرمل (ولاية الأغواط) الوزير الاول، عبد العزيز جراد.

وأكد السيد جراد خلال زيارة قام بها إلى حاسي الرمل في إطار إحياء الذكرى الـ 50 لتأميم المحروقات والـ 65 لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين، عزم الجزائر على التوجه نحو توسيع استهلاك غاز بترول المميع فضلا توجهها و”بوتيرة متقدمة” نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من الوقود حيث لم تسجل أي عملية استيراد للوقود ابتداء من يوليو 2020.

وفي معرض حديثه عن الانجازات التي حققتها الجزائر في المجال الطاقوي، لفت الوزير الأول أيضا إلى تشغيل محطة التكرير بسيدي الرزين “رغم الظروف الصعبة الناجمة عن جائحة كورونا حيث تم رفع طاقتها الانتاجية الى 3,7 مليون طن سنويا.

إلى جانب ذلك، ذكر بقيام مؤسستي سوناطراك وسونلغاز بترشيد ميزانيتهما الخاصتين بالاستثمار والاستغلال من خلال تخفيضها بما يعادل 7,5 مليار دولار.

كما اشار إلى مساهمة الجزائر بصفتها رئيس لمنظمة الدول المصدر للنفط “أوبك” لسنة 2020 في تنسيق جهود الدول الأعضاء للتوصل الى اتفاق تاريخي لخفض الانتاج بمستوى 9,7 مليون برميل يوميا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق