آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: ضرورة رقمنة الجمارك للتصدي للمفسدين الذين يريدون المساس بالإقتصاد الوطني

أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء، أن الدولة ستقف بكل ما أوتيت للصد للذين يريدون المساس بالاقتصاد الوطني، وذلك بتشديد المراقبة والتطبيق الصارم للقوانين، مع التركيز على استخدام الوسائل العصرية في مكافحة ظاهرة التهريب.

وركز السيد جراد على ضرورة عصرنة الوسائل للتمكن من مراقبة هؤلاء المفسدين الذين يريدون المساس بالاقتصاد الوطني، مشير إلى “ضرورة رقمنة قطاع الجمارك، حسب ما يؤكده دائما السيد رئيس الجمهورية”. مضيفا أن “الرقمنة محور أساسي لتسهيل عمل الجمارك”.

وأشرف الوزير الأول، بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالعاصمة، على انطلاق فعاليات احياء اليوم العالمي للجمارك، بحضور عدد من اعضاء الحكومة واطارات
قطاع الجمارك.

وتقام هذه الاحتفالات هذه السنة تحت شعار”الجمارك تعزز الانعاش و التجديد والمرونة لضمان سلسلة لوجستية مستدامة”حيث سيركز سلك الجمارك على دراسة سبل الخروج من اثار الوباء العالمي ودعم الأفراد والشركات من خلال تعزيز سلسلة التزويد العالمية وتعزيز التعاون وتسخير التكنولوجيا.

وبدأ الاحتفال بزيارة السيد جراد لمعرض مخصص لنشاطات الجمارك الجزائرية، مرفوقا بوزارات واطارات سامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى