أخبار الوطن

الوزير الأول: ضرورة مد التوصيلات الفردية بالموازاة مع الشبكات الرئيسية للتموين بمياه الشرب

أعطى الوزير الأول عبد العزيز جراد اليوم الأربعاء، من بلدية عيون العصافير بولاية باتنة، تعليمات بـ”ضرورة مد التوصيلات الفردية للسكنات بالموازاة مع مد الشبكات الرئيسية الخاصة بالتموين بمياه الشرب”.

وأوضح الوزير الأول لدى إشرافه على وضع حيز الخدمة للشطر الاستعجالي لتدعيم منطقة وادي عبدي بمياه الشرب انطلاقا من سد كدية لمدور، أن هذا الإجراء يأتي “استجابة للانشغالات المطروحة على نطاق واسع من طرف سكان مناطق الظل” مسديا تعليمات للمصالح المعنية من أجل التنسيق فيما بينها لتحقيق ذلك.

وحسب الشروح المقدمة بعين المكان للوزير الأول يهدف المشروع الذي تم رصد مبلغ يقدر بـ7,8 مليار دج لتجسيده بشطريه الأول والثاني، إلى تدعيم تغطية احتياجات السكان بمياه الشرب بمنطقة وادي عبدي عبر 10 بلديات منها عيون العصافير ووادي الطاقة وثنية العابد وشير ومنعة وتيغرغار ومناطق بعلي وتلاث وثنية المطحنة ونارة وورقة وأغانيم بإجمالي 208 آلاف و817 نسمة قدرت المصالح المختصة احتياجاتها ب 27.896 متر مكعب يوميا في آفاق 2040.

وقد تدعمت اليوم بلدية عيون العصافير بـ1.000 متر مكعب من مياه الشرب انطلاقا من محطة الضخ بمنطقة ثنية الحمراء القريبة من البلدية انطلاقا من سد كدية لمدور، على أن تدعم بلدية وادي الطاقة في 30 أكتوبر الجاري لتتبعها “بشكل تدريجي” باقي البلديات، حسب الشروحات المقدمة.

وكان السيد جراد قد أشرف قبل ذلك، بمقر الولاية، على تسليم مفاتيح 15 حافلة للنقل المدرسي لفائدة عدة بلديات علاوة على توزيع صكوك 15 استفادة من قروض في إطار جهاز الوكالة الوطنية لدعم القرض المصغر.

ويرافق الوزير الأول في زيارته لولاية باتنة وزراء كل من الداخلية و الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود والصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد والتربية الوطنية محمد واجعوط والتضامن الوطني والأسرة و قضايا المرأة كوثر كريكو والتعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان والأشغال العمومية فاروق شيعلي والعلاقات مع البرلمان بسمة عزوار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى