آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: ضرورة مكافحة الثقل البيروقراطي لرفع جاذبية البلاد للاستثمارات

أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء بالعاصمة، على ضرورة تبسيط الاجراءات الجمركية و مكافحة “الثقل البيروقراطي” من أجل رفع جاذبية البلاد للاستثمارات.

وفي كلمة ألقاها خلال اشرافه على احياء اليوم العالمي للجمارك، بقصر المؤتمرات، بحضور وزراء واطارات سامية، أكد السيد جراد على أن اصلاح ادارة الجمارك، الذي يشكل “محورا أساسيا” في برنامج رئيس الجمهورية وفي مخطط عمل الحكومة، لا بد ان يمر بتكييف النصوص المسيرة لهذا النشاط ورقمنة وظائفه وتبسيط اجراءاته و”مكافحة الثقل البيروقراطي المضر بجاذبية البلاد في مجال الاستثمار”.

وذكر بأن الجمارك الجزائرية توجد في طليعة مهمة حماية الاقتصاد الوطني والمصالح الاقتصادية للبلاد من خلال السهر على فرض احترام التشريع والتنظيم المتعلقين بحركة البضائع العابرة للحدود ومكافحة الاتجار غير الشرعي والتهريب وتبييض الأموال والجريمة المنظمة العابرة للأوطان من أجل حماية الاقتصاد الوطني وأمن المواطنين.

كما تعمل الجمارك، يضيف الوزير الأول، على ترقية المنافسة النزيهة بين المتعاملين وتشجيع الاستثمار وانتاج السلع والخدمات والمساهمة في تحقيق التوازنات المالية من خلال تحصيل فعال للحقوق والرسوم إلى جانب كونها مؤسسة تساعد على اتخاذ القرارات الاقتصادية الاستراتيجية عبر جمع الاحصائيات المتعلقة بالتجارة الخارجية وضبطها وتحليلها.

وعلى هذا الأساس، فان هذه المؤسسة مدعوة إلى “مرافقة الاصلاحات الكبرى التي باشرتها الدولة من أجل انعاش الاقتصاد الوطني ووضع نموذج اقتصدي جديد من خلال تعزيز حماية الانتاج الوطني والمساهمة في تحسين مناخ الأعمال وتطهير المجال الاقتصادي والتجاري والقيام عن كثب بمرافقة تجسيد سياسة تجارية متماسكة متحكم فيها ازاء شركائنا بما يخدم مصالح بلادنا الاستراتيجية ويسهل الصادرات واقتحام الأسواق الخارجية”.

فاطمة الزهراء عماري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى