آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول : فرضية الفعل الاجرامي غير مستبعدة في الحرائق التي مست عدد من ولايات الوطن و القانون سيطبق بصرامة

 أكد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم السبت من أعالي جبال قوراية غرب ولاية تيبازة أن “فرضية الفعل الإجرامي غير مستبعدة” بعد الحرائق المهولة التي اندلعت أمس الجمعة بعدد من مناطق الوطن سيما منها بغابات المنطقة التي تسببت في مقتل شخصين، مشددا على تطبيق القانون ب”صرامة”.

وفي تصريح صحفي لدى وقوفه على الوضعية قال الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد الذي كان مرفوقا بقائد الدرك الوطني، العميد نور الدين قواسمية و المدير العام للأمن الوطني، خليفة أونيسي، أنه “قرر الوقوف شخصيا” على الوضعية بالولاية تضامنا مع المتضررين،معلنا عن فتح “تحقيق عميق” لمعرفة أسباب الحرائق التي أدت أيضا في اختناق العديد من المواطنين و في خسائر مادية معتبرة.

وبعد أن أعرب الوزير الأول عن أسفه لفقدان ضحيتين و إصابة أكثر من 50 شخصا آخرا جراء الحرائق، أكد أن ظاهرة حرائق الغابات “ستتغلب عليها الدولة و سيتم تطبيق القوانين و التنظيمات بصرامة و وفق مقاربة استباقية”، مشيرا إلى أن الحرائق “إمتدت على طول التراب الوطني من الغرب الى الشرق و في نفس التوقيت ما يجعل من السؤال عن فرضية الدوافع الاجرامية أمر منطقي”.

وأضاف أن الدولة “تعمل وفقا للأولويات حيث يتم حاليا كأولوية قصوى،العمل على إخماد الحرائق و حماية الممتلكات و حياة الأشخاص ثم إعداد حصيلة خسائر وطنية و في كل ولاية بدقة، قبل المرور إلى تعويض المتضررين”.

وفي هذا السياق تحدث الوزير الأول عن “تعويض الفلاحين المتضررين سواء ما تعلق بالمحاصيل الزراعية أو الثروة الغابية” من هذه الحرائق، داعيا المواطنين الى ضرورة “التجنيد في عمليات توعوية لمجابهة أي عملية تهدف الى المساس بأملاكهم و بأمن الوطن و تهدف لزرع الفتنة”.

وبعد أن أكد الوزير الأول أن المواطن يعد “العمود الفقري لكل مبادرة تقوم بها الدولة”، سجل  أن الحرائق التي تصل الى المحيط العمراني والمناطق الآهلة بالسكان هي “ظاهرة جديدة” و “تشكل خطرا على حياة الأشخاص”، قبل أن يعبر عن أسفه الشديد على وفاة ضحيتين و عن تضامنه مع عائلتيهما.

و تنقل الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد  الى منزلي ضحيتي الحرائق لتقديم تعازي الحكومة لأفراد العائلتين و تعهد بأن “المجرمين سيدفعون الثمن غاليا،على اعتبار أنه يفترض أن تكون الحرائق عملا إجراميا يراد به الإضرار بالوطن و المواطنين” مشددا على أن الدولة “واقفة” و”ستتحمل جميع مسؤولياتها للتصدي لمثل هذه الجرائم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى