آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول: هناك أقلّية مِن المواطنين يعتقدٌون للأسف أنّه ليس هناك جائِحة

صرّح الوزير الأوّل، السيّد عبد العزيز جرّاد، اليوم الاثنين في خِتام زيارة العمل لولاية سيدي بلعباس، أنّ “بعض المواطنين ليسوا في مستوى المسؤولية المطلوبة لمكافحة تفشي وباء كورونا”.

وأضاف جرّاد لدى تدخٌّله بالإذاعة المحلّية لسيدي بلعباس أن “نقطة الضعف” في مكافحة الوباء هي سلوك المواطن، و من جهة أخرى لاحظ خلال هذه الزيارة “كثيرا من الناس لا يستعملون الأقنعة الواقية”.

واعتبر هذا السلوك “غريبا جدّا وله انعكاسات على المواطنين والمستشفيات” وأنّ تصرّفات فئة من الناس أنتجت ظهور نوع من الهستيريا” .
مٌوضّحا أنّه إلى جانب “الأغلبيّة الواعية، هناك أقلية من المواطنين، خاصة من الشباب، يعتقدون للأسف أنه ليس هناك جائحة، وفئة أخرى، يستغلّونها لأغراض أخرى”.
وتطرق الوزير الأوّل إلى الفيديو المٌسرّب من المؤسسة العمومية الإستشفائية كويسي بلعيش بسيدي عيسى الذي تم بثه أول أمس السبت على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” يتضمّن جثّة شخص مٌتوفى مرميّة على الأرض في رواق المٌستشفى.
وقال في هذا الصدد: “لاحظنا في بعض المستشفيات، في المسيلة مثلا، صورا نٌشرت على صفحات موقع الفاسبوك لشخص توفّي أٌخِذ من سريره ورمي في الأرض، لإعطاء صورة تٌشوّه واقع المستشفى وواقع ما يجري في الجزائر”، مشيرا إلى أن ذلك “عملية سياسويّة خطيرة من ناس مٌتطرّفين سيٌعاقبٌون أشدّ العقاب” .
من جهة أخرى، أكّد الوزير الأوّل على دور وسائل الإعلام في التّحسيس من الوباء، داعيا إلى استعمال كلّ الوسائل للتوعية على غِرار دور الجمعيّات والكشّافة الإسلاميّة والهلال الأحمر ولِجان الأحياء “إزاء هذه القضية الوطنية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق