آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول يبرز استراتيجية الجزائر لمواجهة جائحة كورونا في أشغال القمة الاستثنائية الـ31 للجمعية العامة للأمم المتحدة

أكد الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد ، أن الجزائر اتخذت إجراءات استعجالية و احترازية  للتصدي لجائحة كورونا بما يضمن حماية صحة  وسلامة المواطنين .

وفي كلمة ألقاها خلال أشغال القمة الاستثنائية الـ31 للجمعية العامة للأمم المتحدة حول جائحة كوفيد 19 عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد، قال الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد،إن الجزائر كانت من الدول السباقة التي اتخذت تدابير احترازية لمواجهة هذا الوباء على غرار إغلاق الحدود و تعزيز أنظمة الوقاية الصحية باعتماد نظام حجر صحي  مع وضع بروتكولات صحية تضمن استمرار الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.

وفي هذا الصدد أضاف الوزير الأول أن السلطات العمومية ومنذ ظهور هذا الوباء في الجزائر تم تسخير موارد مادية وبشرية على مستوى المؤسسات الصحية لاستقبال المرضى مع رفع قدرات استيعاب المستشفيات ، تحفيز العنصر البشري العامل فيها و تحسين نظام التشخيص.

ولدى تطرقه لإنعكاسات وباء كورونا على بعض الأنشطة الاقتصادية، أكد الوزير الأول أن الجزائر تضررت كباقي دول العالم من هذه الجائحة، مشيرا أنه ورغم الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به بلادنا إلا أن الدولة قدمت تعويضات إستشنائية للمؤسسات المتضررة و كذا منح مساعدات مالية لأصحاب المهن الحرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى