أخبار الوطن

الوزير الأول يدعو إلى استغلال الطاقة الشمسية في صحراء الجزائر و ليبيا

دعا الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، إلى إقامة تعاون وثيق بين المتعاملين الجزائريين و الليبيين لأجل تطوير المشاريع المشتركة و المدمجة في ميدان الطاقات المتجددة النابعة من الطاقة الشمسية.

و خلال تدشين معرض الانتاج الوطني المنظم بمناسبة المنتدى الاقتصادي الجزائري-الليبي، بحضور رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، دعا السيد جراد “المتعاملين الجزائريين للبلدين، لا سيما المجمع العمومي سونلغاز، الى العمل سويا لأجل تطوير طاقة شمسية مدمجة”.

و أبرز السيد جراد في هذا السياق، أهمية مساحة الصحراء التي يتوفر عليها البلدان، لأجل تطوير المشاريع في ميدان الطاقات المتجددة نابعة عن الطاقة الشمسية.

و من جانبه، أشار رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية الى ” كفاءات الطرف الجزائري”، مقترحا أن تقوم ” الجزائر بتسويق الطاقة المنتجة من الطاقات المتجددة نحو ليبيا، لكي يتم تصديرها، فيما بعد، نحو البلدان الأخرى، عبر ترابط الشبكات الكهربائية”.

من جانب أخر، أبرز كلا من السادة جراد و الدبيبة، خلال تدشين هذا المعرض، أهمية تسويق المنتجات الجزائرية في ليبيا.
و في هذا الخصوص، أكد السيد جراد جودة و تنافسية لمنتجات الجزائرية التي يمكن تصديرها نحو السوق الليبية، و على نطا
ق أوسع، نحو بلدان القارة الافريقية.

و خلال هذه الزيارة،اغتنم المتعاملون الوطنيون العموميون و الخواص هاته الفرصة لعرض منتجاتهم، لا سيما، منتجات قطاعات الفلاحة و الصناعة الغذائية الزراعية و البناء.

كما قام العارضون الجزائريون بعرض للوفد الرسمي المتكون من وزراء و رؤساء مؤسسات البلدين، مهاراتهم في ميادين المحروقات و الطاقات المتجددة و بعض الشعب الصناعية.

و تجدر الاشارة الى أن المعرض المنظم بقصر المعارض “سافكس “و الذي يمتد على مدار يومين (30 و 31 مايو الجاري)، استيعاب 289 عارضا جزائريا و ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى