آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول يدعو سلك الجمارك إلى المشاركة بشكل أكبر في جهود مكافحة الفساد

دعا الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء بالعاصمة، سلك الجمارك الى المساهمة بـ”شكل أكبر” في جهود الدولة الرامية إلى مكافحة الفساد.

وقال السيد جراد، خلال إشرافه على إحياء اليوم العالمي للجمارك، بالمركز الدولي للمؤتمرات، بحضور وزراء واطارات سامية، أنه “يتعين على الجمارك الجزائرية ان تشارك بشكل أكبر في المجهود الذي تبذله الدولة بحزم لمكافحة الفساد”.

كما دعا هذا السلك الحساس إلى “العمل على تشجيع الاستثمارات الخلاقة للثروة و مناصب الشغل” وإلى “مرافقة الانعاش الاقتصادي من خلال تعزيز التأطير و تثمين الموارد البشرية وعصرنة أساليب التسيير”.

واعتبر أن الوضع الحالي للاقتصاد الوطني، لاسيما في ظل الازمة المتعددة الأبعاد التي تمس كافة بلدان العالم، يقتضي “تجند كل المؤسسات و بالأخص جهاز الجمارك لما له من دور أساسي في حماية الاقتصاد الوطني وفتح آفاق جديدة لتسهيل الاستثمار المحلي والأجنبي وترقية التجارة الخارجية بما يمكن من تنويع الإقتصاد وجلب موارد مالية جديدة”.

و من أجل بلوغ هذه الأهداف، ينبغي ان يصبح التكوين، يتابع الوزير الأول، “محورا أساسيا” في مسار عصرنة الجمارك، من خلال تعزيز المبادلات والتعاون على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف قصد الارتقاء بهذه المؤسسة إلى ادارة تتسم بـ”أكثر قدر من الشفافية والحداثة والأداء”.

كما أن إدارة الجمارك مدعوة، حسب السيد جراد، إلى مواصلة جهود ترسيخ أخلاقيات وأدبيات “مثالية” لدى السلك عبر تكريس مبادىء حسن الحوكمة والإمتثال الصارم للقيم العالمية في هذا المجال والتي ينص عليها “تصريح أروشا” للمنظمة العالمية للجمارك.

هذه القيم العالمية التي انضمت إليها ادارة الجمارك يجب أن توجه سلوك “جميع أعضاء” هذا السلك وأن تشكل “القاسم المشترك لأسرة الجمارك”، يؤكد الوزير الأول الذي حث عمال هذه الإدارة على “بذل المزيد من الجهود والتضحيات من أجل ترقية هذا الجهاز الحساس والوصول به إلى أرقى مراتب التعبئة والفعالية “.

وذكر في هذا السياق بأن “استرجاع الثقة بين الحاكم والمحكوم ينطلق بالعمل الدائم بصدق وبكل شفافية واحترام القانون ومبادئ الوطن وذاكرة الشهداء”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى