آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول يسدي تعليمات من أجل تعبئة الأسطول الجوي والبحري والمؤسسات الفندقية لإجلاء الجزائريين العالقين بالخارج

أسدى اليوم الخميس ،الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، تعليمات من أجل تعبئة الأسطول الجوي والبحري وكذا الـمؤسسات الفندقية التي سيتم استخدامها لفترة الحجر الصحي الوقائي في إطار مواصلة عملية إجلاء المواطنين العالقين بالخارج.

وجاء في بيان الوزارة الأولى أنه “في إطار مواصلة عملية إجلاء المواطنين العالقين بالخارج، أسدى الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، تعليمات إلى كل من وزير الشؤون الخارجية، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، وزير النقل ووزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي من أجل تعبئة الأسطول الجوي والبحري في الأيام القادمة، بالإضافة إلى المؤسسات الفندقية التي سيتم استخدامها في هذا الإطار لفترة الحجر الصحي الوقائي لـمدة أربعة عشرة يوما المطبق على الأشخاص الذين سيتم إجلاؤهم”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه العملية التي سيتم الشروع فيها ابتداء من الأسبوع القادم –يضيف نفس المصدر– “ستعطي الأسبقية في المقام الأول للعائلات العالقة، علاوة على الأشخاص الذين تنقلوا لتلقي العلاج وكذا طلابنا في الخارج”.
وفضلا عن ذلك، سيتم “تجنيد ممثلياتنا الدبلوماسية والقنصلية خلال كل أيام الأسبوع لتأطير هذه العملية ومساعدة المواطنين المعنيين إلى غاية عودتهم إلى البلاد”.

وأكد بيان مصالح الوزير الأول، أن المواطنين الـمسجلين في عملية الإجلاء إلى أرض الوطن سيتم إخطارهم والاتصال بهم من خلال مراكز الدبلوماسية والقنصلية عن طريق البريد الإلكتروني والرسائل القصيرة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق