آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول يشرف على حفل تكريم الفائزين بجائزة الجزائر لحفظ القرآن والمسابقة الوطنية لصغار الحفظة

أشرف الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد، مساء أمس السبت، بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال (الجزائر العاصمة)، على حفل تكريم الفائزين بجائزة الحزائر لحفظ القرآن وترتيلته وتجويده، والمسابقة الوطنية التشجيعية لصغار الحفظة .

وحضر هذا الحفل الذي نظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون احتفالا بليلة القدر المباركة (26 رمضان)، رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش، وأعضاء الحكومة، ومستشاري رئيس الجمهورية ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى بوعبد الله غلام الله وعدد من مسؤولي هيئات ومؤسسات وطنية.

وتوج بالجائزة الأولى في مسابقة جائزة الجزائر لحفظ القرآن وترتيله وتجويده، مصطفى شكري من الجزائر العاصمة، فيما توج بالجائزة الثانية أبو بكر عبد الهادي راجع من ولاية البيض وعادت المرتبة الثالثة للسيدة زينب بن يوسف من ولاية البويرة.

اما فيما يخص المسابقة الوطنية التشجيعية لصغار الحفظة فقد توج بالجائزة الأولى محمد عبد الاله الشاذلي من ولاية المدية فيما توج بالجائزة الثانية أسامة تقي الدين طالبي من ولاية برع بوعريرج، وفاز بالجائزة الثالثة سلامة قاقي من ولاية باتنة .

كما تم بالمناسبة تكريم لجنة تحكيم هذه المسابقة التي تضم كبار القراء وعلماء الجزائر من طرف الوزير الأول.

وفي كلمة ألقاها وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي بالمناسبة، ذكر الوزير بفضائل ليلة القدر والعشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وبمناسبة تزامن هذه الليلة المباركة مع اليوم الوطني للذاكرة (8 مايو) عدد السيد بلمهدي مناقب الشهداء وفضلهم في تحرير البلاد واسترجاع السيادة الوطنية.

وحث بالمناسبة المواطنين على ضرورة ” الاستلهام من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف في بناء جزائر جديدة”.

للإشارة شارك في هذه المسابقة نخبة من القراء الذين شرفوا الجزائر في عدة مسابقات دولية، حسبما أوضحه فيلم وثائقي خاص بتاريخ هذه المسابقة تم بثه خلال هذا الحفل الديني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى