آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول يعزي أسرة المجاهد الراحل عبد القادر لعمودي

إثر وفاة المجاهد وعضو مجموعة الـ22 التاريخية عبد القادر العمودي اليوم الاثنين بعث الوزير الأول، عبد العزيز جراد، رسالة تعزيه لأسرة الفقيد، حيث أكد من خلالها أن الجزائر فقدت “رجلا من الرعيل الأول الذي قضى حياته من أجل تحرير الوطن”.

وقال السيد جراد في الرسالة: “لقد تلقيت ببالغ التأثر وعميق الأسى نبأ الفاجعة الأليمة التي أصابتكم، بوفاة المغفور له بإذن الله، المجاهد البطل والمناضل الكبير عبد القادر لعمودي، رحمه الله بواسع رحمته وأفاض على روحه مغفرة وثوابا، الذي شاء القدر أن يبارح هذه الدنيا في هذا الشهر المبارك، وقد كان من بين آخر ما تبقى من أولئك الرجال الأفذاذ أعضاء مجموعة الـ 22 الذين خططوا لتفجير ثورة أول نوفمبر المجيدة”.

وأكد الوزير الأول أن “الجزائر، برحيل هذا المناضل الفذ والمجاهد البطل، تكون قد فقدت فيه رجلا من الرعيل الأول الذي قضى حياته مناضلا في صفوف الحركة الوطنية، ثم مجاهدا في سبيل الله وفي سبيل القضية الوطنية، من أجل تحرير هذا الوطن الغالي ولم يبرح ساحة النضال والجهاد إلى أن تحقق له الاستقلال فتخلصت بلادنا من عدو غاشم واستعادت سيادتها على أرضها”.

وخلص إلى القول: “وبهذه المناسبة الأليمة، لا يسعني إلا أن أشاطركم الآلام والأحزان في رحيل هذا المجاهد الكبير، وأن أتقدم إليكم، ومن خلالكم، إلى ذوي الفقيد والأسرة الثورية قاطبة، بأخلص عبارات العزاء وأصدق الـمواساة، داعيا المولى العلي القدير أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء، وأن يلهمكم وذويه جميعا جميل الصبر وعظيم السلوان، إنه السميع المجيب”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق