آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول يقدم تعازيه إلى عائلتي ضحيتي حادث الإنهيار الجزئي لنفق بمنجم بعين أزال

بعث الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الثلاثاء، برسالة تعزية الى عائلتي العاملين اللذين توفيا في انهيار نفق بمنجم الزنك، شرق مدينة عين أزال، بولاية سطيف، معبرا من خلالها عن “خالص التعازي وأصدق المواساة” إثر هذا الحادث الأليم.

وجاء في رسالة التعزية: “إثر الحادث الأليم, بعد انهيار نفق بمنجم الزنك بمنطقة خرزة يوسف شرق مدينة عين أزال، بولاية سطيف، الذي أودى بحياة عاملين وإصابة الثالث، يتقدم الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، بأخلص التعازي وأصدق المواساة لعائلتي الضحيتين، راجيا من المولى عز وجل أن يتغمد روحهما في جنة الفردوس، كما يتمنى الشفاء العاجل للعامل المصاب”.

وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد كلف وزير المناجم، السيد محمد عرقاب، بالتوجه إلى مدينة عين أزال ليتابع عن كثب تطور الوضعية الناجمة عن الحادث وتقديم تعازيه لعائلات ضحايا هذا الحادث الأليم.

وتفيد التحقيقات الأولية أن سبب الإنفجار يعود إلى خطأ في استعمال المتفجرات المستخدمة عادة في استخراج المواد غير الحديدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق