آخر الأخبارأخبار الوطن

الوزير الأول يقرّر تدابير تسيير الأزمة الصحية الـمرتبطة بفيروس كورونا كوفيد ــ 19 – (البيان الكامل)

أعلن الوزير الأول السيّد، عبد العزيز جراد، اليوم الخميس، جملة من التدابير التي يتعين وضعها حيز التنفيذ بعنوان جهاز تسيير الأزمة الصحية الـمرتبطة بجائحة فيروس كورونا.

وجاء في بيان للوزارة الأولى، “تطبيقًا لتعليمات رئيس الجمهورية، السيّد عبد الـمجيد تبون، القائد الأعلى للقوات الـمسلّحة ووزير الدفاع الوطني، وبعد الـمشاورات مع اللجنة العلمية لـمتابعة تطور جائحة فيروس كورونا {كوفيد ـ 19}، والسلطة الصحية، قرّر السيد عبد العزيز جراد، الوزير الأول، جملة من التدابير التي يتعين وضعها حيز التنفيذ بعنوان جهاز تسيير الأزمة الصحية الـمرتبطة بجائحة فيروس كورونا {كوفيد ــ 19}.

وإذ تندرج ضمن هدف الحفاظ على صحة الـمواطنين وحمايتهم من أي خطر لانتشار فيروس كورونا ، والـمدعمّة بالـمسعى القائم على أساس الحذر والتدرج والمرونة، فإن هذه التدابير ترمي إلى تجديد العمل بالنظام الحالي للحماية والوقاية وفقًا لتطور الوضعية  الوبائية.

وتتمثل هذه التدابير في الآتي:

يُكيّف إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي ويُمدّد لـمدة خمسة عشر (15) يومًا،على النحو الآتي:

–    يطبق  إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي من الساعة الحادية عشر ليلا (23h00)  إلى الساعة الرابعة(04h00)  من صباح اليوم الـموالي، على الولايات التسع (09) الآتية: باتنة، بسكرة، البليدة، تبسة، تيزي وزو، الجزائر العاصمة، جيجل، سيدي بلعباس ووهران.

–    لا يخص إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي الولايات التسعة والأربعين (49) الآتية: أدرار، الشلف، الأغواط، أم البواقي، بجاية، بشار، البويرة، تمنغست، تلمسان، تيارت، الجلفة، سطيف، سعيدة، سكيكدة، عنابة، قالـمة، قسنطينة، الـمدية، مستغانم، الـمسيلة، معسكر، ورقلة، البيض، إليزي، برج بوعريريج، بومرداس، الطارف، تندوف، تيسمسيلت، الوادي، خنشلة، سوق أهراس، تيبازة، ميلة، عين الدفلى، النعامة، عين تموشنت، غرداية، غليزان، تميمون، برج باجي مختار، أولاد جلال، بني عباس، إن صالح، إن قزام، تقرت، جانب، الـمغير والـمنيعة.

وستطبق تدابير هذا الحجر ابتداء من  يوم  الجمعة   16 أبريل 2021

ويمكن أن يتخذ الولاة، بعد موافقة السلطات الـمختصة، كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية لكل ولاية، لاسيما تكييف الـمواقيت، وإقرار أو تعديل أو ضبط حجر جزئي أو كلي يستهدف   بلدية أو أكثر، أو مكانًا، أو  حيا، يشهد  بؤرًا للعدوى.

وفي الأخير، فإن الحكومة، في هذه الفترة الخاصة من شهر رمضان المبارك، شهر التضحية والانضباط، تدعو الـمواطنين إلى مواصلة جهود التعبئة من أجل الحفاظ على نفس درجة اليقظة في مكافحة انتشار وباء فيروس كورونا {كوفيد ـ 19} في بلادنا، والاستمرار في الامتثال بدقة لتدابير الوقاية الـموصى بها، مثل التباعد الجسدي، وارتداء الكمامة الإجباري،وغسل اليدين باستمرار للحيلولة دون انتعاش هذا الوباء من جديد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق