إقتصاد

الوزير المنتدب المكلف بالمؤسسات المصغرة يكشف عن مزايا تحفيزية لفائدة الشباب في مناطق الظل

كشف الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة، نسيم ضيافات، اليوم السبت بالجزائر العاصمة عن منح مزايا تحفيزية للشباب من أجل إطلاق مشاريعهم وأنشطتهم في مناطق الظل في إطار الترتيبات التي وضعتها الوكالة الوطنية للدعم وتنمية المقاولاتية.

وأوضح  الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة، نسيم  ضيافات، أن “الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية قامت ما بين الفاتح جوان و31 نوفمبر 2020 بالتعاون مع السلطات المحلية وممثلي المجتمع المدني بنشاطات توعوية وإعلامية في اتجاه سكان مناطق الظل من أجل تحفيز وجذب اهتمام الشباب إلى إنشاء مشاريع تلبي احتياجات سكانها”.

وأضاف أنه على الرغم من القيود التي فرضها الوضع الصحي فإن هذا العمل، الذي ما زال متواصلا، شمل خلال الفترة المذكورة 1857 منطقة ظل في 749 بلدية.

وأشار  ضيافات إلى أن مصالح وزارته تعمل حاليا بمساهمة القطاعات والسلطات المحلية على تحديد الاحتياجات حسب كل منطقة لتوجيه حاملي المشاريع نحو إنشاء مشاريع تأخذ بعين الاعتبار إمكانات كل منطقة.

وقال في هذا الشأن “كل شيء في هذه المناطق، العذراء عموما، بحاجة إلى انجاز” لافتا إلى أن “فرص خلق الأنشطة كثيرة وفي جميع المجالات مثل الخدمات والزراعة والحرف اليدوية “.

وعلاوة على ذلك، فإن السلطات العمومية مستعدة لدعم حاملي المشاريع الشباب في مجال إنجاز برامج التنمية المرتقبة لصالح هذه المناطق بالذات على غرار مشاريع الربط بشبكات الكهرباء والغاز الطبيعي وكذا شق الطرقات.

وفي هذا الصدد، ذكر الوزير المنتدب أن هذه العملية تندرج ضمن برنامج رئيس الجمهورية السيد  عبد المجيد تبون، الذي وضع نصب عينيه هدف “القضاء نهائيا على الفوارق التنموية” ومحاربة “الفقر في المناطق المحرومة”.

ومن هذا المنطلق، أكد ضيافات فإن “ثروات البلاد ومواردها ستوزع بالتساوي بين الولايات دون تمييز بين المناطق”. وختم بالتأكيد على أن “الحكومة عازمة على الاستفادة التامة من الإمكانات البشرية لشبابنا من خلال اعتماد نهج اقتصادي بحت وجديد يقوم على النمو ويشكل قطيعة مع النهج الاجتماعي البحت المعتمد في الماضي، لاسيما في مجال إنشاء المشاريع المصغرة”

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى