إقتصاد

الوصول إلى 70 بالمائة من المحطات الموزعة لسيرغاز خلال الـ5 سنوات المقبلة

أكد الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية لتسويق المنتجات النفطية (نفطال) كمال بن فريحة، أمس السبت، بولاية سطيف بأن نفطال تسعى إلى الوصول إلى نسبة 70 بالمائة من المحطات الموزعة لمادة سيرغاز خلال الـ5 سنوات المقبلة.

وأوضح ذات المسؤول في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية بمحطة الخدمات نفطال بمدينة العلمة (شرق سطيف) على هامش زيارة عمل قام بها وزير الطاقة عبد المجيد عطار إلى هذه الولاية بأن مصالح مؤسسته “تسعى للوصول في آفاق سنة 2025 إلى نسبة 70 بالمائة من المحطات الموزعة لمادة سيرغاز.

وأضاف السيد بن فريحة، أن المجهودات المبذولة من طرف القائمين على مؤسسة نفطال قد مكنت منذ سنة 2015 إلى غاية السنة من تحقيق “قفزة نوعية” بزيادة عدد المحطات الموزعة لمادة سيرغاز الصديقة للبيئة من 1 من 5 إلى 3 من 5 محطات، مشيرا إلى أن هذه الزيادة في عدد المحطات قد رفعت من إستهلاك هذه المادة خلال نفس الفترة من 300 ألف طن إلى 1 مليون طن.

وأكد نفس المتحدث في ذات السياق أن هذا النفس الجديد الذي يندرج ضمن سياسة الحكومة قد مكن من التقليل من فاتورة الإستيراد و التقليل من إستهلاك مختلف أنواع الوقود الأخرى بغرض المرور إلى مرحلة التصدير.

وواصل الرئيس المدير العام لمؤسسة نفطال بأن عدد السيارات التي تم تحويلها من طرف المؤسسة إلى إستعمال مادة سيرغاز قد إرتفع هو الآخر خلال ال5 سنوات الأخيرة من 2000 سيارة في السنة إلى 2000 سيارة في الشهر مضيفا بأن العمل جار للوصول في غضون الـ3 سنوات أو الـ4 سنوات المقبلة إلى 1 مليون سيارة سنويا.

للإشارة، فقد اختتم وزير الطاقة عبد المجيد عطار زيارته إلى سطيف بمعاينة المحطة المتعددة الخدمات بمدينة العلمة، حيث تلقى عرضا حول مؤسسة نفطال بهذه الولاية كما استمع إلى إنشغالات ممثلي المجتمع المدني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق