إقتصاد

الوكالة الوطنية لدعم وترقية المقاولاتية تشرع قريبا في تقديم منحة بنسبة تقدر بـ 10 بالمائة من تكلفة المشروع

 ستشرع الوكالة الوطنية لدعم وترقية المقاولاتية (آناد) قريبا في تقديم “منحة تقنية” تصل قيمتها إلى نسبة 10 بالمائة من المشروع موجهة للمشاريع المبتكرة أو تلك ذات قيمة مضافة عالية في مجال التكنولوجيا، حسبما كشف اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة مسؤول بالوكالة.

و أوضح المكلف بالتسيير في الوكالة، محمد الشريف بوزيان ان تقديم هذه المنحة سيكون ساري المفعول حالما تنهي لجنة مكونة من خبراء و إطارات الوكالة وضع شروط الإستفادة.

و خلال تدخله بمناسبة ورشة “مخبر الاقتصاد الذكي” (Eco Smart Lab) و هو هيئة ترافق حملة المشاريع في مجالات التكنولوجيا و الابتكار و عدد من القطاعات التي أطلقتها “آناد” بالشراكة مع شركة “ألريم” (ALRIM) التابعة لمجمع “إيميتال”
(IMETAL)، أشار السيد بوزيان الى ان “كل المشاريع التابعة لهذا المخبر ستستفيد من المنحة”.

و أضاف المسؤول أنه بعد سنة من إطلاق هذا المخبر سجلت العديد من العقبات التي يمكن أن تعترض حاملي المشاريع
لا سيما تمويل النماذج الأولية أو الحصول على التجهيزات اللازمة بغية “اكتساب الخبرة و تكرار التجربة”.

و تضمن هذه الهيئة، حسب بوزيان “مرافقة خاصة و مكيفة” لحاملي المشاريع إضافة إلى فضاء مجهز بوسائل العمل التي توفرها “ALRIM” التي وضعت تحت تصرفهم فرقها و تجهيزاتها و شبكة زبائنها لتسويق منتجاتهم.

و بغية تمكين “كل الشباب الجزائريين” المنحدرين من مختلف مناطق الوطن من الاستفادة من هذا المخبر فإنه يتم حاليا تهيئة منشأة استقبال خاصة بهم.

و أضاف المسؤول في الوكالة أن الانضمام لهذا المخبر”مجاني”، موضحا أن التسجيل سيكون عبر منصة خاصة على موقع ALRIM مفتوحة لكل المشاريع التي تقدم منتوجات تغنينا عن الاستيراد” خاصة بالنسبة لحاملي المشاريع الذين لم يستفيدوا من دعم الوكالة.

و في هذا السياق اعتبر الرئيس المدير العام لمؤسسة ALRIM، مختار طيان أن هذا المخبر يشكل “مساهمة متواضعة لمؤسسته لتشجيع الابتكار و خلق القيمة المضافة اللازمة لسد النقائص التي تعاني منها المؤسسات العمومية.

 إنشاء مخابر أخرى مع سوناطراك و سونلغاز و إيني

في هذا الإطار، أعلن بوزيان عن إنشاء مخابر الاقتصاد الذكي، لاسيما في مجال المحروقات بالشراكة مع سوناطراك التي أبدت موافقتها وكذا مجمع اتصالات الجزائر الذي أعطى موافقته على انشاء مخبر الاقتصاد الذكي في مجال الاتصالات السلكية و اللاسلكية.

و أضاف مسؤول الوكالة أنه سيتم إنشاء مخبر آخر من هذا النوع بالشراكة مع سونلغاز فضلا عن المخبر الخاص بالالكترونيك الذي ستكون المؤسسة الوطنية للصناعات الإلكترونية (إيني) شريكا له.

وأكد أن اختيار موقع هذه المخابر سيتم وفقا لإمكانيات كل منطقة، لاسيما من حيث الجامعات والشركات العمومية قصد استحداث نظام بيئي يضمن نجاحها.

سمحت ورشة العمل هذه لبعض حاملي المشاريع بتقديم منتجاتهم. فقد قدمت نبيلة عبدلي شاحنا عالميا صنع في وحدتها لتركيب الواح الدوائر المطبوعة بالبليدة في حين قام المبتكر فاروق عنسة بتطوير منتوج إضافي يسمح بتقليل استهلاك الوقود
بنسبة تصل إلى 25 بالمائة مع رفع ديمومة المحرك والحد من التلوث.

خلال زيارة إلى ورشات عمل الشركة الجزائرية لتجهيز المنشآت المعدنية “ألريم،تم تقديم مشروعين يتمثل أحدهما في نموذج أولي لحاوية تبريد والآخر في خط متطور لرسكلة الاطارات (العجلات).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى