مجتمع

اليوم العالمي لمكافحة التدخين: تحسيس بمخاطر التبغ بمحطة القطار آغا بالجزائر العاصمة

نظمت اليوم الاثنين جمعية البدر لمساعدة مرضى السرطان بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين المصادف لـ31 ماي من كل سنة، يوما تحسيسيا بمحطة قطار آغا (الجزائر العاصمة) استهدف مستعملي القطارات لتعريفهم وتحذيرهم من مخاطر هذه الآفة واستهلاك مادة التبغ بكل أشكالها.

وأكدت في هذا الخصوص وسام سديرة، المكلفة بالإعلام لدى جمعية البدر في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الطبعة الرابعة عشر من حملة “قطار بدون تدخين” التي تنظم بالشراكة مع الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية تأتي هذه السنة تحت شعار “الالتزام بالتوقف” وتنظم استثناء على مستوى محطتي القطارات (آغا) بالعاصمة و البليدة بالنظر إلى الظروف الصحية العامة المرتبطة بوباء كورونا.

وقالت أنه و في إطار احترام البروتوكول الصحي الخاص بالوقاية من فيروس كورونا، تم إلغاء هذه السنة النشاطات التي كانت تقوم بها الجمعية في سياق مكافحة آفة التدخين ممثلة في التقرب من المواطنين على مستوى قطارات الرحلات الكبرى لتوعيتهم بمخاطر التدخين و استهلاك مادة التبغ بكل أشكالها، “وفضلنا – تضيف السيدة سديرة- تنظيم هذا اليوم التحسيسي للتقرب من مستعملي القطارات بمحطتي أغا و البليدة”.

وأضافت المتحدثة أن الهدف الرئيسي من هذه الحملة هو تحسيس عموم المواطنين ومن جميع الشرائح العمرية بمخاطر التبغ و آثاره على الفرد و البيئة، مبرزة أن 80 بالمائة من المرضى (رجال) الذين يتم استقبالهم على مستوى هياكل الإيواء التابعة للجمعية بولايتي البليدة و الجزائر يعانون من سرطان الرئة و غالبيتهم من فئة المدخنين.

من جهته، ذكر السيد جمال شعلال، مدير الاتصال لدى الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، أن احتضان محطات المؤسسة لهذه المبادرة التحسيسية يندرج ضمن مسؤوليتها الاجتماعية، فهي شركة مواطنة و من “واجبنا – كما قال- ان نفتح أبوابنا لكل جمعيات المجتمع المدني التي تعمل للصالح العام”.

ووجه السيد شعلال نداءه لكافة الجمعيات من أجل التقرب من الشركة لتنشيط حملات مماثلة و في المجالات خدمة للمجتمع و تجسيدا لكل قيم الشراكة و التواصل مع كل فئات المجتمع التي تطمح الشركة الى تحقيقها.

وعن التجاوزات المسجلة بالنسبة لحالات التدخين عبر القطارات، قال ذات المصدر انها “قليلة جدا” وتتراجع من سنة لاخرى و هو “ما يشير الى ارتفاع درجة الوعي لدى مسافرينا و حرص اعوان الشركة على التطبيق الصارم للتعليمات و الاجراءات الواجب اتباعها في كل الرحلات”، على حد تعبيره.

وانطلق أعضاء الجمعية كما لوحظ، ومنذ الساعات الأولى من صباح اليوم على مستوى نقطة انطلاق رحلات الخطوط الكبرى بمحطة أغا في توزيع مطويات على المسافرين تتضمن معطيات تتعلق بالآثار الوخيمة للتدخين على صحة الإنسان، بالإضافة إلى نصائح وتعليمات للإقلاع عن هذا النوع من الإدمان.

وقال في هذا الخصوص عضو الجمعية الطالب الجامعي حمودة رمزي لوأج، أن منصات الجمعية بمحطة آغا و كذلك بمحطة البليدة، ستعمل على تقديم عدة نشاطات توعوية في الموضوع بالإضافة إلى تخصيص ورشات رسم للأطفال و ورشات أخرى لتقييم مدى إدمان المدخنين على السجائر.

وأضاف المتطوع رمزي أنه سيتم تخصيص سجل لتجميع البيانات الشخصية للراغبين من المدخنين في الاستفادة من ورشة علاج جماعي ستنظمها الجمعية مستقبلا، على أن يتم تحديد موعد جلسات تلك الورشة فور ضبط كل الأمور التنظيمية اللازمة لتحقيق أفضل النتائج الممكنة لمساعدة المدمنين على التدخين.

يذكر أن قانون الصحة الصادر في يوليو 2018 خصص حيزا لمكافحة هذه الآفة سيما في القسم الرابع المتعلق بمكافحة عوامل الخطر وترقية أنماط حياة صحية في القسم الفرعي الأول حول مكافحة الإدمان على التبغ من المادة 50 إلى 58 .

كما تضمن القانون في ملحقاته في المواد 402 و404 و405 جانبا من الغرامات والعقوبات المفروضة في حالة عدم تطبيق واحترام المواد المذكورة أعلاه حيث تتراوح هذه الغرامات المالية بين 2000 دج إلى مليون دج بالنسبة للذين يعيدون الكرة لهذه المخالفات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى