دولي

امتداد هجمات الجيش الصحراوي ضد قوات الإحتلال إلى ثغرة الكركرات و بئر أنزران

امتدت سلسلة هجمات الجيش الصحراوي الموجهة ضد قوات الاحتلال المغربي المتواجد خلف الجدار الرملي إلى ثغرة الكركرات بالجنوب الغربي و إلى المحبس بالشمال الغربي, لتتواصل بذلك الهجمات لليوم 73 على التوالي, وفقا لبيان صادر عن وزارة الدفاع الصحراوية.

وجاء في البيان العسكري رقم 73 وفقا لوكالة الانباء الصحراوية اليوم الأحد, أن “وحدات الجيش الصحراوي قصفت أمس السبت و ليلة البارحة, مواقع تواجد قوات الاحتلال المغربي في ثغرة الكركرات غير الشرعية بقطاع بئر قندوز”.

و أضاف البيان أن “قصفا عنيفا ومتواصلا استمر طوال الليل استهدف قواعد جنود الاحتلال المغربي على طول المنطقة الفاصلة بين بئر أنزران وقلب أظليم بقطاع تشلة”.

أما اليوم الأحد, أردف البيان العسكري, فقد “استهدف الجيش الصحراوي قواعد ونقاط تمركز الجيش الملكي المغربي في عدة مواقع على غرار منطقة أوديات أشديدة بقطاع الفرسية”.

كما استهدف قصف عنيف, وفقا للبيان, “مواقع تواجد جنود الاحتلال المغربي في كل من منطقتي تنوشاد بقطاع المحبس و منطقة أم أدقن بقطاع البكاري”.

وتوعد الأمين العام لوزارة الأمن و التوثيق الصحراوية, سيدي اوكال, اليوم الاحد, جيش الإحتلال المغربي ب”المزيد من التصعيد” بعد قصف الثغرة غير الشرعية بالكركرات, محذرا المدنيين المغاربة و الاجانب من التواجد في هذه الاراضي
لأنها “مناطق حرب”.

و أوضح المسؤول العسكري الصحراوي, أن “وصول قذائف و أهداف الجيش الصحراوي الى منطقة الكركرات برهان على التصعيد اولا, و دليل على شمولية الحرب ثانيا”, مستدلا في ذلك بقصف اقصى الشمال اين تتواجد قوات الاحتلال المغربي, منذ يومين و بعدها قصف الكركرات في اقصى الجنوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق